بطولة تاريخية لكرة القدم بالصومال   
الأحد 1432/1/28 هـ - الموافق 2/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:36 (مكة المكرمة)، 18:36 (غرينتش)
صبية يحملون شعار اتحاد كرة القدم الأفريقية في افتتاح البطولة (الجزيرة نت)

قاسم أحمد سهل-مقديشو
 
اختتمت في مدينة جرووي عاصمة إقليم بونت لاند في الصومال السبت أول بطولة رياضية في كرة القدم من نوعها في البلاد منذ عشرين عاما، شارك فيها 15 فريقا يمثلون المحافظات التي يتكون منها الصومال.
 
وقد نظم هذه المباريات -التي انطلقت في الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول المنصرم تحت شعار السلام والتنمية- اتحاد كرة القدم الصومالي الذي تكفل بالنفقات المترتبة على التنظيم من التنقلات ونفقات الفنادق التي يقيم فيها اللاعبون والإداريون وذلك بالتعاون مع السلطة في إقليم بونت لاند.
 
وكان حضور الجمهور للمباريات قويا حيث كان يأتي مشجعو الفرق المشاركة ومحبو كرة القدم بانتظام إلى ملعب مري أواري بمدينة جرووي الذي أقيمت فيه جميع المباريات حاملين الطبول وأعلام فرقهم.
 
فريق بنادر يتجول بكأس البطولة (الجزيرة نت)
وتحملت سلطة بونت لاند المسؤولية الأمنية حيث حشدت مئات من قواتها الأمنية داخل وخارج الملعب الذي أقيمت فيه المباريات للحيلولة دون وقوع أعمال شغب قد تعطل الحدث الرياضي الذي لم تشهده البلاد منذ فترة.  
 
المباراة النهائية
وجمعت المباراة النهائية فريق محافظة بنادر الذي يمثل العاصمة الصومالية وفريق محافظة باري من بونت لاند بحضور رئيس بونت لاند عبد الرحمن الشيخ محمد فارولي ومسؤولين من الحكومة الانتقالية الصومالية يتقدمهم عمدة مقديشو محمد أحمد تارسان بالإضافة إلى مسؤولين من اتحاد كرة القدم الصومالي ومشجعي الفريقين.
 
وبدأت المباراة بحماس شديد من الفريقين اللذين قدما أداء مقنعا، وفي الشوط الأول تمكن لاعبو محافظة بنادر من تسجيل هدف في مرمى فريق الخصم بإمضاء مهاجمهم جون، ولم تغير محاولات قام بها لاعبو محافظة باري من النتيجة شيئا حتى نهاية الشوط الأول.
 
وفي الشوط الثاني كثف لاعبو محافظة باري هجماتهم بغية تعديل النتيجة وكان استحواذهم على الكرة خلال هذا الشوط أكثر من لاعبي محافظة بنادر الذين بذلوا كل جهدهم للمحافظة على النتيجة ورغم فرص كثيرة لاحت أمام لاعبي باري فإنهم لم ينجحوا في استثمارها.
 
جمهور غفير حضر المباراة النهائية (الجزيرة نت)
وانتهت المباراة -التي وصفت بأكثر المباريات حماسا وأفضلها أداء- بهدف دون مقابل ليتوج فريق محافظة بنادر بطلا ويتسلم الكأس مع جائزة مالية تقدر بستين مليون شلن صومالي (37500 دولار) بينما احتل فريقا محافظة باري ومحافظة نوغال المركزين الثاني والثالث على التوالي.
 
وقد أثنى رئيس اتحاد كرة القدم الصومالي سعيد موغامبي على نجاح سلطة بونت لاند في تنظيم المباريات وضمان الأمن، في حين وصف من جانبه رئيس السلطة في بونت لاند عبد الرحمن محمد فارولي البطولة بأنها حدث تاريخي.
 
ولم ينجح اتحاد كرة القدم منذ عشرين عاما في تنظيم حدث مشابه جراء الحرب الأهلية التي مزقت البلاد ووضعت حواجز بين الرياضيين، لكن هذه البطولة جمعت شبابا ما كان من الممكن جمعهم في الأوقات السابقة، وقد حالت الظروف الأمنية في مقديشو دون إقامة المباريات فيها رغم توفر المرافق الرياضية والإمكانيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة