الجيش الأميركي بالعراق يعتقل مصورا لرويترز ويطلق آخر   
الأربعاء 1426/7/26 هـ - الموافق 31/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)
عمر المشهداني معتقل منذ ثلاثة أسابيع ولن يرى محاميه أو عائلته قبل شهرين (رويترز-أرشيف)
 
قررت لجنة أميركية عراقية مشتركة مكلفة بمراجعة أوضاع المحتجزين مواصلة احتجاز مصور وكالة رويترز علي عمر إبراهيم المشهداني المعتقل منذ ثلاثة أسابيع على أساس أنه "يشكل تهديدا للشعب العراقي".
 
وقالت الناطقة باسم الجيش الأميركي المقدمة غاي روديسيل إن اللجنة المشتركة التي اجتمعت سرا أول أمس قررت مواصلة حبس المشهداني لأجل غير مسمى في سجن أبو غريب على أن ينظر في قضيته بعد ستة أشهر.
 
وأضافت روديسيل إن المشهداني لن يلتقي محاميه أو عائلته أو أي شخص آخر لمدة ستين يوما قادمة, واصفة اللجنة التي أصدرت القرار بأنها لجنة مستقلة وغير منحازة تضم ستة ممثلين عن الحكومة العراقية وثلاثة ضباط سامين من القوات متعددة الجنسيات.
 
بطاقة عمل وليد خالد وقد مزقها الرصاص الذي قالت مصادر عراقية إنه من نيران أميركية (رويترز)
لا زيارة أو استشارة
وقد رفض الجيش الأميركي طلب رويتز بزيارة المشهداني الذي لم توجه له لحد الآن أية تهمة.
 
وقد دعا مدير تحرير رويترز  ديفد شليزينجر إلى إطلاق سراح المشهداني فورا أو عرض قضيته علنا والسماح له بالدفاع عن نفسه, مستغربا عدم السماح له بالحصول على استشارة قانونية من اختياره أو من اختيار أسرته أو مؤسسته.
 
وقد اعتقل المشهداني بعد اشتباكات في مدينة الرمادي الشهر الماضي, وقال أخوه الذي أوقف ثم أطلق سراحه هو الآخر إن اعتقال المشهداني جاء بعد مراجعة القوات الأميركية للصور التي التقطها.
 
وقد أطلقت القوات الأميركية اليوم سراح مصور آخر يعمل لوكالة رويترز كذلك بعد اعتقال دام ثلاثة أيام.
 
وقد أخلي سبيل حيدر كاظم (24) بعد استجوابه عما قال الجيش الأميركي إنه "تضارب" في أقواله إثر هجوم تعرضت له سيارة فريق رويترز ما أدى إلى مقتل فني الصوت وليد خالد بإصابات في الرأس والصدر, قالت مصادر عراقية إن مصدرها القوات الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة