أول طائرة صاروخية خاصة تنجح في اختراق الغلاف الجوي   
الاثنين 1425/5/4 هـ - الموافق 21/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الطائرة بعد عودتها من الرحلة (الفرنسية)
عادت الطائرة الصاروخية (سفينة الفضاء الأولى) إلى الأرض بعد اختراقها الغلاف الجوي بنجاح في أول محاولة لإطلاق رحلة فضاء تجارية مأهولة في العالم تمولها شركة خاصة.

وانفصلت الطائرة الصاروخية التي تمولها هيئات خاصة عن طائرة أكبر يطلق عليها اسم الفارس الأبيض وأدارت المحرك الخاص بصاروخها ودخلت بعد ذلك الفضاء الخارجي على ارتفاع 100 كيلومتر فوق الأرض.

وكانت الطائرة الصاروخية البيضاء ذات الشكل المميز أقلعت في وقت مبكر من صباح اليوم من ممر في صحراء موهابي بكاليفورنيا على مسافة نحو 100 ميل شمال لوس أنجلوس.

ويهدف المشروع الذي كلف 20 مليون دولار ويعد الأول من نوعه في العالم إلى إثبات المقدرة على تسيير رحلات فضائية تجارية وفتح الباب أمام ما يسمى بسياحة الفضاء.

ويقود سفينة الفضاء الأولى الطيار الأميركي ذو الأصل الجنوب أفريقي مايك ملفيل (62 عاما).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة