البيت الأبيض يواصل تعاونه مع أنان وأوروبا تدعمه   
السبت 29/10/1425 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)
البيت الأبيض جدد الدعوة إلى إجراء تحقيق معمق بشأن عمليات الاختلاس (الفرنسية)

أعلن البيت الأبيض أمس الجمعة أنه سيواصل التعاون بشكل وثيق مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان, لكنه جدد الدعوة إلى إجراء تحقيق معمق بشأن عمليات الاختلاس المحيطة ببرنامج النفط مقابل الغذاء في العراق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن "الأمين العام أنان شخص تعاونا معه بشكل وثيق في كثير من الملفات المهمة" مضيفا أن واشنطن ستستمر في التعاون الوثيق معه.

وأوضح ماكليلان أن "من المهم جدا الإشارة إلى أننا نستمر في الإعراب عن الأمل في إجراء تحقيق كامل وشفاف وضرورة أن تعرف جميع الوقائع". 

وقد اتهمت الأمم المتحدة بعمليات اختلاس تحيط ببرنامج النفط مقابل الغذاء الذي كان يتيح للنظام العراقي السابق مقايضة النفط مقابل مواد أساسية أولية عندما كان خاضعا للحظر الدولي.

الدعم الأوروبي
الجمهوريون يتهمون أنان بتزعم الفساد في برنامج النفط مقابل الغذاء (الفرنسية)
وعلى الجهة الثانية من المحيط الأطلسي وجهت الرئاسة الهولندية للاتحاد الأوروبي دعوة لأنان لحضور اجتماع القمة الذي يعقد في 17 من هذا الشهر  كضيف شرف لإظهار الدعم له وسط تصاعد الحملة داخل الكونغرس لحمله على الاستقالة.
 
وجاءت هذه الدعوة المفاجئة بعد أن طالب السيناتور الجمهوري نورم كوليمان المشرف  على التحقيق الذي يجريه الكونغرس الأميركي في قضية برنامج الأمم المتحدة في العراق, أنان بتقديم استقالته, مؤكدا أن المسؤول الأممي عن إدارة البرنامج تلقى في النصف الثاني من التسعينيات ومطلع الألفية أموالا من السلطات العراقية.
 
ويتهم الجمهوريون أنان بتزعم الفساد في هذا البرنامج الذي سمح  بموجبه للعراق باستيراد مواد غذائية وأدوية وبيع نفط تحت إشراف الأمم المتحدة في استثناء للعقوبات الاقتصادية التي فرضت على الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
 
وسيكون أنان موجودا في نفس اليوم الذي من المتوقع أن يتخذ فيه زعماء الاتحاد الأوروبي قرارا تاريخيا ببدء محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة