تعيين مسؤول عراقي سابق لإدارة وزارة الصحة   
الأحد 1424/3/4 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفلان عراقيان يعانيان من أمراض سوء التغذية في إحدى مستشفيات بغداد (رويترز)
سلمت الولايات المتحدة مسؤولا في حكومة الرئيس العراقي صدام حسين السابقة مهام إدارة شؤون وزارة الصحة. فقد صدر اليوم في بغداد أول قرار إداري أميركي يقضي بتعيين وكيل وزارة الصحة العراقية السابق علي شنان الجنابي مسؤولا عن إدارة وزارة الصحة بالكوادر الطبية نفسها التي كانت تعمل قبل انهيار حكومة صدام حسين.

ويعد الجنابي المتخصص في طب العيون الشخص الثالث في وزارة الصحة العراقية إبان حكم صدام، ويعتبر أول مسؤول من الحكومة السابقة تعيده الولايات المتحدة إلى العمل في الوزارة نفسها. وقد أصر الجنابي على العمل في نفس مبنى وزارة الصحة المتهالك والذي تعرض للسرقة والنهب مثل سائر دوائر البلاد.

وقال ممثل إدارة العراق المدنية للشؤون الصحية الأميركي ستيفن براوننغ إنه طلب من جميع موظفي وزارة الصحة العودة إلى أعمالهم, مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية للعراق تضع الرعاية الصحية في قمة أولوياتها. وأكد أن الجنود الأميركيين سلموا أول مجموعة من الموظفين الصحيين العراقيين أول راتب شهري وقدره 20 دولارا.

يشار إلى أن الجنابي رغم كونه مسؤولا في حكومة صدام المنهارة وعضوا في حزب البعث العربي الاشتراكي مثل جميع المسؤولين العراقيين السابقين, فإنه لم يعرف عنه تورطه في أي جرائم بحق الإنسانية.

وقال الجنابي إنه لا يرفض العمل مع الأميركيين لأنه الخيار الوحيد أمامه, موضحا أن خدمة المدنيين والحفاظ على سلامتهم الصحية هي الأولوية القصوى في الوقت الراهن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة