مصر: أمر بضبط وإحضار مكي والزيني   
الثلاثاء 1434/11/19 هـ - الموافق 24/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)
مكي يعد من أبرز القضاة الذين أعلنوا رفضهم لتزوير الانتخابات في مصر (رويترز-أرشيف)

أمر قاضي التحقيق في قضية تزوير انتخابات البرلمان المصري عامي 2005 و2010 بضبط وإحضار وزير العدل الأسبق المستشار أحمد مكي، والقاضية نهى الزيني لسماع أقوالهما كشاهدين في القضية.

وقال مصدر قضائي إن المستشار مجدي عبد الخالق اتخذ قراره وفقا للمادة 117 من قانون الإجراءات الجنائية التي تبيح ضبط وإحضار الشهود، بعد أن استدعي مكي عدة مرات للشهادة في القضية التي ترجع وقائعها إلى عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، لكنه لم يحضر.

كما أمر القاضي بضبط وإحضار المستشارة نهى الزيني نائبة رئيس هيئة النيابة الإدارية لسماع شهادتها في القضية ذاتها.

وبحسب مواقع إلكترونية وصحف مصرية فقد تم تحديد جلسة 30 سبتمبر/أيلول الجاري لسماع أقوال مكي والزيني إذا لم يتم ضبطهما.

وانتدبت محكمة استئناف القاهرة المستشار عبد الخالق للتحقيق في القضية قبل ثلاثة أشهر، واستمع خلالها لأقوال وشهادات عدد من القضاة، وتم استدعاء مكي والزيني لسماع شهادتيهما إلا أنهما لم يحضرا.

ويعد مكي والزيني من القضاة الذين أعلنوا رفضهم لما وصفوه بالتزوير الذي جرى في انتخابات 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة