سيطرة للمعارضة باللاذقية وقتلى للنظام بيبرود   
الأربعاء 1435/5/25 هـ - الموافق 26/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:15 (مكة المكرمة)، 4:15 (غرينتش)

قُتل العشرات من قوات النظام السوري وعناصر حزب الله اللبناني على الأوتوستراد الدولي في مدينة يبرود بـريف دمشق بعد تنفيذ المعارضة المسلحة "عملية انتحارية"، كما سيطرت قوات المعارضة على المرصد "45" في جبل التركمان بريف اللاذقية, إثر اشتباكات مع قوات النظام المتمركزة في المرصد منذ صباح أمس.

واستمرت الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة في العديد من المدن والمناطق، كما استمرت الغارات الجوية الحكومية على عدد من المدن والبلدات بالبراميل المتفجرة والهجوم بالدبابات والمدفعية والصواريخ.

وذكرت شبكة "سوريا مباشر" أن مقاتلي الكتائب المشاركة في "معركة الأنفال" عصر أمس سيطروا على المرصد "45" في جبل التركمان بريف اللاذقية, إثر اشتباكات مع قوات النظام.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح أمس بين مقاتلي "معركة الأنفال" وقوات النظام, في محيط المرصد, تمكنت خلالها "جبهة النصرة" من تفجير عربة "بي أم بي" مفخخة, يقودها "فهد القاسم" أحد عناصر النصرة, مما أدى إلى دمار المرصد كاملا ومقتل معظم جنود النظام فيه.

وتمكن المقاتلون إثر هذا التفجير من إحكام سيطرتهم على المرصد 45، الذي يقع في أعلى قمة جبلية بريف اللاذقية الشمالي, ويطل على مناطق واسعة في محيطه, مما يضفي عليه أهمية إستراتيجية.

قوات الأسد قصفت قلعة الحصن والزارة بريف حمص (الجزيرة)

اشتباكات بريف دمشق
وفي ريف دمشق جرت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على جبهة مدينة المليحة في الغوطة الشرقية, وقصف الجيش الحر بالهاون طريق مطار دمشق الدولي.

كما قتلت كتائب المعارضة عددا من قوات الأسد بعد استهدافهم في محيط مدينة عدرا، واستهدفت عناصر فيلق الرحمن بالهاون أيضا مبنى إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة، وقصفت قوات النظام بالمدفعية والهاون مدينة الزبداني وبلدة هريرة.

وتمكن عناصر الجبهة الإسلامية من قتل اثنين من جنود النظام بعد صد عملية تسلل لحي تشرين من جهة سوق الخياطين بمدينة دمشق.

واستهدفت غارات جوية شنتها قوات النظام حي جوبر شرقي العاصمة ومدينة زملكا بريف دمشق الشرقي، كما قتلت طفلا وأصابت ثمانية آخرين جراء سقوط قذيفة هاون على مركز للإيواء في حي الزاهرة بالمدينة.

وذكرت "شبكة شام" أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح جراء قصف قوات النظام بالهاون مخيم اليرموك بدمشق.

واستمرت الاشتباكات على جبهات مدينة داريا بريف دمشق وبلدة بيت سوى في الغوطة الشرقية  ومبنى البحوث العلمية في حي الراشدين بحلب.

ريف حلب
وفي ريف حلب أسفر قصف المدفعية والصواريخ لمعمل السعد للأدوية في بلدة المنصورة عن مقتل شخص وعدد من الجرحى، كما قُتل سبعة عناصر من جيش النظام جراء انفجار لغم أرضي قرب تل التين شرقي تل عرن بريف حلب الجنوبي. وأوردت شبكة شام أن اشتباكات عنيفة جرت في أحياء حلب القديمة.

وقصفت قوات النظام مدينة تلبيسة وبلدة غنطو بريف حمص وحي الوعر بالمدينة. وفي كمين نصبه الجيش الحر في محيط قلعة الحصن بريف حمص قُتل خمسة عناصر من قوات النظام.

أما في ريف حماة فقد اقتحمت قوات النظام قرية صلبة وأحرقت عددا من المنازل وسرقت ممتلكات المدنيين. وجرت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام على حاجز السمان قرب طيبة الإمام.

وأفاد مركز حماة الإعلامي بمقتل سبعة من قوات النظام بتفجير سيارة عسكرية على طريق الزارة بريف حماة الجنوبي وقتل على أثرها قائد الدفاع الوطني في بلدة حر, كما أفاد المركز عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى بقصف قوات النظام بالصواريخ العنقودية من مطار حماة العسكري على كفرزيتا بريف حماة الشمالي بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على مشارف مدينة مورك بريف حماة.

وأفاد مركز صدى الإعلامي بأن قصفا مدفعيا من حاجز القاهرة بسهل الغاب استهدف قرية شورلين في جبل شحشبو بريف حماة.

وذكرت مصادر عديدة أن الاشتباكات بين قوات النظام وقوات المعارضة استمرت في كل من ريف إدلب ومدينة اللاذقية وريفها والحسكة والرقة وغيرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة