طهران تنفي مجددا السعي لامتلاك أسلحة نووية   
الاثنين 1423/12/2 هـ - الموافق 3/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جددت إيران نفيها للاتهامات الأميركية لها بالسعي إلى استخدام مفاعل بوشهر النووي الذي يبنيه الروس ذريعة لتطوير برنامج تسلحها النووي. واتهم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي الولايات المتحدة بالسعي إلى ما أسماه عسكرة العلاقات الدولية عبر بث ما وصفها بالشائعات السامة لخدمة مصالحها السياسية والاقتصادية.

ودافع المتحدث في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الليلة الماضية عن حق بلاده في استخدام التكنولوجيا النووية لأغراض سلمية بهدف رفع مستوى المعيشة للسكان، موضحا أن جميع الأنشطة النووية الإيرانية تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أكدت مرارا على طابعها السلمي.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر جدد اتهام واشنطن لطهران السبت باستخدام مفاعل بوشهر جنوب إيران "غطاء وذريعة للحصول على تكنولوجيا حساسة والدفع قدما في برنامج تسلحها النووي".

وسبق ذلك اتهام الرئيس الأميركي جورج بوش للجمهورية الإسلامية في خطابه عن حالة الاتحاد في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي بالسعي إلى "تطوير أسلحة دمار شامل وتقديم الدعم للإرهاب". وكان بوش وضع إيران على لائحة دول "محور الشر" إلى جانب العراق وكوريا الشمالية منذ أوائل العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة