الموت يغيب هاشم ميرغني مبدع الأغنية الرومانسية بالسودان   
الخميس 11/5/1427 هـ - الموافق 8/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)
الفنان هاشم ميرغني

فقدت الأغنية السودانية الفنان والمطرب هاشم ميرغني أحد روادها الكبار الذي أثروها عبر عقود طويلة حيث انتقل إلى جوار ربه فجر اليوم في الدوحة.
 
وقد اشتهر الراحل بالأغنيات الرومانسية التي كان دائما ما يصيغها من كلماته ويغنيها من ألحانه ملهبا بها مشاعر الآلاف من الشباب السودانيين كما غنى باللغة الفصحى في بعض مراحله.
 
ويقول عنه الصحفي السوداني هاشم كرار إن "من لم يستمع لهاشم ميرغني عليه أن يتحسس قلبه لأن لصوته دقة ودقات هي من دقات قلوب العاشقين الكبار... إنني لا أسمعه -فقط- بأذني بل بقلبي".
 
وفي فترته الأخيرة اشتغل ميرغني الذي غادر السودان ليقيم في الخليج منذ نهاية السبعينيات على توثيق أغاني الثلاثينيات والأربعينيات التي تعرف بالحقيبة في السودان حيث أعاد توزيعها موسيقيا وأداها بشكل جديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة