الولادة المبكرة تعرض الأطفال لمشكلات صحية   
الأحد 19/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

الولادة المبكرة تعرض الأطفال للإصابة باليرقان وانخفاض سكر الدم
قال باحثون إن الأطفال الذين يولدون قبل موعدهم بأسابيع قليلة يزداد لديهم خطر التعرض لمشكلات صحية مثل الإصابة باليرقان أو انخفاض سكر الدم وبالتالي ينبغي على الحوامل ألا يستعجلن الولادة.

وقال مارفين وانج الطبيب بمستشفى ماساتشوستس العام للأطفال الذي قاد الدراسة "تقول الحكمة التقليدية بأن الأطفال الذين يولدون قرب موعدهم وإن كانوا يعتبرون من المبتسرين فإنهم ينمون بشكل طيب كما هو الحال بالنسبة للأطفال الذين يولدون بعد فترة حمل كاملة".

وقارن الباحثون في المستشفى ومقره مدينة بوسطن بين 95 طفلا ولدوا في الأسبوع السابع والثلاثين للحمل أو بعده، وبين 90 طفلا ولدوا بعد فترة حمل استمرت 35 أو 36 أسبوعا.

وظهر أن الأطفال المبتسرين كانوا من الأرجح -وبشكل لافت للنظر- أن يتعرضوا لمشكلات صحية وأن 18 منهم أصيبوا بأمراض متعددة بينما لم يصب أي من أطفال المجموعة الأخرى بأكثر من مشكلة صحية واحدة.

ومن بين المشكلات الصحية التي أصابت الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان اليرقان وانخفاض سكر الدم ومتاعب في الجهاز التنفسي والحاجة للتغذية عن طريق الأوردة والتعرض لصعوبة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم.

وأشارت الدراسة المنشورة في دورية "طب الأطفال" إلى أن بعض الأمهات يعمدن إلى الولادة القيصرية قبل الموعد الطبيعي بهدف تجنب حدوث تمزق في العضلات أو ظهور بقع على الجلد بعد الولادة أو لأن ذلك يناسب ارتباطاتهن أو ارتباطات أطبائهن بشكل أفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة