ولد الشيخ يدعو لـ"قرارات حاسمة" بمفاوضات الكويت   
الأحد 1437/10/12 هـ - الموافق 17/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:36 (مكة المكرمة)، 6:36 (غرينتش)
دعا المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أطراف النزاع اليمني إلى اتخاذ "قرارات حاسمة" خلال المفاوضات التي استؤنفت بينهم برعاية الأمم المتحدة في الكويت السبت، محذرا من أنها قد تكون "الفرصة الأخيرة" لتحقيق السلام.

وقال ولد الشيخ أحمد السبت خلال مؤتمر صحفي إن "مشاورات السلام اليمنية تستكمل في الكويت بعد أسابيع عديدة من الجلسات اليومية وأسبوعين من اللقاءات المكثفة مع القيادات اليمنية والإقليمية.

وخاطب الوفدين المتفاوضين بقوله إنه قد "حان وقت القرارات الحاسمة التي ستبرهن للشارع اليمني على صدق نواياكم ومسؤولياتكم الوطنية"، مؤكدا أنه أمام المتفاوضين أسبوعان سيتخللهما عدة استحقاقات، وعبر عن أمله أن سيتغل الطرفان "هذه الفرصة التي قد تكون الأخيرة لكسب ثقة اليمنيين".

وأضاف أن فترة المفاوضات سيتم التركيز خلالها على تثبيت وقف الأعمال القتالية الكامل والشامل وتفعيل لجنة التهدئة والتنسيق واللجان المحلية بالإضافة إلى تشكيل اللجان العسكرية التي تشرف على الانسحاب وتسليم السلاح.

وأوضح المبعوث الدولي أن "هذه القرارات سوف ترتكز بشكل رئيسي على قرار مجلس الأمن 2216 والقرارات ذات الصلة، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني".

وأكد المبعوث الدولي في كلمته أن الأولوية ستكون لتثبيت وقف الأعمال القتالية وتحسين الوضع الإنساني والاتفاق على الترتيبات الأمنية لنتمكن من التطرق إلى كافة المواضيع الأخرى، مؤكدا ضرورة إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين في أسرع وقت ممكن.

المخلافي: تم الاتفاق على الالتزام الصارم بالمرجعيات خلال مفاوضات الكويت (الجزيرة)

مرجعيات التفاوض
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي رئيس الوفد الحكومي في مشاورات الكويت بشأن الأزمة اليمنية، إنه تم الاتفاق مع المبعوث الدولي على جدول أعمال لمناقشة قضايا محددة.

وأضاف المخلافي أنه تم الاتفاق على مناقشة قضية الانسحاب من المدن وتسليم السلاح واستعادة مؤسسات الدولة والإفراج عن المعتقلين وفك الحصار عن المدن.

وأوضح أنه تم الاتفاق أيضا على أن لا تزيد مشاورات الكويت القادمة عن أسبوعين يتم خلالها الالتزام الصارم بالمرجعيات.

وكان الوفد الحكومي اليمني قد وصل إلى الكويت السبت لاستئناف مفاوضات السلام بعد حصوله على ضمانات من وسيط الأمم المتحدة، ووصل وفد الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الجمعة.

وكان مفترضا استئناف المفاوضات اليمنية الجمعة بعد توقف استمر أسبوعين بمناسبة عيد الفطر. وتوقفت المفاوضات في أواخر يونيو/حزيران بعد شهرين من المناقشات غير المثمرة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة