واشنطن تعلن توصلها للعقل المدبر للهجمات   
الأربعاء 24/3/1423 هـ - الموافق 5/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الانقاذ في موقع مركز التجارة العالمي إثر تدميره في الهجمات التي تعرضت لها أميركا (أرشيف)
قال مسؤولان أميركيان إن المحققين الأميركيين توصلوا إلى أن عضوا بارزا في تنظيم القاعدة يدعى خالد شيخ محمد هو على الأرجح العقل المدبر وراء الهجمات التي شنت في الولايات المتحدة في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول.

وقال أحد المسؤولين متحدثا شريطة عدم ذكر اسمه "إنه المخطط الأساسي للمؤامرة. وهو أيضا عضو رئيسي في تنظيم القاعدة". وأضاف قائلا "هو الذي خطط هذه العملية كلها" في إشارة إلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول التي شنت بطائرات ركاب مخطوفة على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن. ومضى المسؤول قائلا "إننا نسعى لتحديد مكانه والقبض عليه وتقديمه للعدالة".

صورة لخالد شيخ محمد وزعها مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي
وقال مسؤول أميركي آخر تحدث أيضا شريطة عدم ذكر اسمه إن محمد وهو كويتي المولد من المعتقد أنه قام بدور رئيسي في هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول ومن المعتقد أنه موجود حاليا إما في أفغانستان أو في باكستان.

ووصف المسؤول محمد بأنه معاون بارز لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الذي تحمله الولايات المتحدة مسؤولية الهجمات التي قتل فيها نحو ثلاثة آلاف شخص.
ومحمد ضمن قائمة لمكتب التحقيقات الاتحادي تشمل 22 شخصا مطلوبا القبض عليهم. وقال المسؤول الأميركي "فيما يتعلق بالأشخاص الأشرار في القاعدة فإنه ضمن الستة الأوائل".

ووجهت إلى محمد تهم في الولايات المتحدة في عام 1996 عن دوره المزعوم في مؤامرة لنسف طائرات مدنية أميركية فوق المحيط الهادي. وتعرض الحكومة الأميركية مكافأة تصل إلى 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه وإدانته.

وقال أحد المسؤولين الأميركيين إن محمد يمت بصلة قرابة لرمزي أحمد يوسف الذي من المعتقد أنه كان العقل المدبر للتفجير الذي وقع في مركز التجارة العالمي في عام 1993 وأودى بحياة ستة أشخاص. ويقضي يوسف عقوبة السجن مدى الحياة في كولورادو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة