إيران تختبر صاروخ أرض-بحر بنجاح   
الثلاثاء 1434/6/6 هـ - الموافق 16/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)
صورة سابقة لتجربة صاروخ إيراني في بحر عمان قرب مضيق هرمز (الأوروبية)

قال مسؤول إيراني رفيع المستوى اليوم الثلاثاء إن بلاده اختبرت صاروخ أرض-بحر في الخليج قبل أيام من عرض سنوي لقوتها العسكرية في وقت يتصاعد فيه التوتر مع الغرب بسبب أنشطتها النووية.

وأعلن مجيد بكائي مساعد وزير الدفاع الإيراني اليوم الثلاثاء عن اختبار صاروخ باليستي أرض-بحر في منطقة الخليج بنجاح تام.

وذكر بكائي في كلمة بمهرجان "الجندي الشاب" أن الوزارة اختبرت صاروخا باليستيا يتمتع بدقة متناهية في إصابة الهدف بنجاح تام في منطقة الخليج.

ولم يوضح المسؤول الإيراني توقيت اختبار الصاروخ. وأشار بكائي إلى أن الصاروخ الجديد هو نسخة معدلة من صواريخ أرض-أرض الباليستية التي تخترق الغلاف الجوي بسرعة فائقة بعد انطلاقها ثم تعود إليه بعد قطع المسافة المحددة لتدمر السفينة أو البارجة الحربية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن بكائي قوله "عندما اختبر الصاروخ تراجعت كل مدمرات وسفن العدو عن المناطق القريبة من حدودنا".

وتحتفل الجمهورية الإسلامية بالعيد الوطني للجيش في 18 أبريل/نيسان، وهي مناسبة للاحتفال بالقوات المسلحة والكشف على الأرجح عن أي إنجازات عسكرية حققتها البلاد.

وكانت إسرائيل هددت بشن هجمات جوية محتملة على مواقع نووية إيرانية إذا لم تعمل طهران على تهدئة الشكوك الغربية بأنها تسعى لاكتساب القدرة على تصنيع أسلحة نووية تحت غطاء معلن بأن برنامجها النووي له أهداف مدنية، وهي مزاعم تنفيها طهران.

وهددت إيران بضرب إسرائيل وقواعد أميركية في المنطقة إذا تعرضت للهجوم وبإغلاق مضيق هرمز الذي يمر به 40% من صادرات النفط العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة