مقتل 12 شخصا في تصاعد للعنف بكشمير   
الاثنين 2/7/1423 هـ - الموافق 9/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي بجوار جثث أشخاص قتلتهم القوات الهندية للاشتباه بأنهم من المقاتلين الكشميريين
أعلنت مصادر الشرطة الهندية في إقليم كشمير أن 12 شخصا بينهم عدد من رجال الشرطة لقوا مصرعهم في هجمات شنها مقاتلون كشميريون على الجانب الخاضع لسيطرة الهند من كشمير.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن خمسة هندوسيين من عائلة واحدة قتلوا على يد مسلحين كشميريين في منطقة راجوري حيث ستجرى الاثنين المقبل المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية في الجزء الهندي من كشمير. وأضاف أن الهجوم وقع في قرية دوداسنباي على بعد حوالي 150 كلم شمال غرب جامو العاصمة الشتوية للجزء الهندي من كشمير.

كما هاجم المسلحون الكشميريون دورية للشرطة في وادي كشمير الليلة الماضية وقتلوا ثلاثة من أفرادها. وقال متحدث باسم الشرطة إن أحد المسلحين قتل في الهجوم الذي وقع في بدجام التي تجري فيها الانتخابات الشهر القادم. واتهم المتحدث المقاتلين بمهاجمة قرية نائية بمنطقة رياسي مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم جندي هندي.

يشار إلى أن 260 شخصا قتلوا في المواجهات بين القوات الهندية والمقاتلين الكشميريين منذ إعلان الهند اعتزامها إجراء انتخابات في جامو وكشمير في الفترة من 16 سبتمبر/ أيلول الجاري إلى 8 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وتتهم الهند باكستان بالسعي إلى عرقلة عمليات الاقتراع بواسطة المقاتلين الكشميريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة