متمردون كولومبيون يعدون بالإفراج عن رهائن   
السبت 1424/10/27 هـ - الموافق 20/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رهائن إسرائيليون من قبل جيش التحرير الوطني (رويترز)
أعلن المتمردون الكولومبيون الماركسيون إنهم سيفرجون يوم الاثنين أو الثلاثاء عن أربعة إسرائيليين وبريطاني قاموا بخطفهم في سبتمبر/ أيلول قرب مدينة أثرية.

وقال المسؤول بجيش التحرير الوطني نيكولاس رودريغيز أمس الجمعة إن جماعته "التزمت بكلمة وستحترم كلمتها بشأن الإفراج" عن الرهائن.

وهاجم رودريغيز الذي طلب وقفا لإطلاق النار للسماح بالإفراج عن السائحين بشكل آمن "رفض الحكومة المتعنت لفتح ممر يسمح بعملية إطلاق سراح" الرهائن.

وكان المتمردون أطلقوا سراح إسباني وألماني أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني ووعدوا بالإفراج عن الخمسة الباقين قبل عيد الميلاد.

وقد تمكن الشخص الثامن الذي خطف ضمن هذه المجموعة وهو بريطاني يبلغ من العمر 19 عاما من الهرب بشكل جرئ بعد فترة وجيزة من اختطافه قرب "المدينة المفقودة" بكولومبيا.

وتحتجز الجماعة الإسرائيليين الأربعة والبريطاني في جبال سيرا نيفادا شمال كولومبيا.

ويجري خطف آلاف الأشخاص سنويا وذلك في الغالب من قبل المتمردين الماركسيين الذين يبحثون عن الحصول على فدية مالية لتمويل حربهم الدائرة منذ 40 عاما ضد الحكومة.

ولكن خطف هذه المجموعة من السائحين بالذات كان محاولة دعائية على ما يبدو لجيش التحرير الوطني الذي طلب لجنة تقودها الكنيسة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سيرا نيفادا كشرط مسبق لإطلاق سراح الرهائن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة