اعتقال مسلح قتل سبعة أشخاص في أميركا   
الأربعاء 2/10/1421 هـ - الموافق 27/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أجهزة الأمن الأمريكية تقتاد المتهم مايكل ماكديرمونت

قالت الشرطة إن موظفا في شركة استشارات تعمل في مجال الإنترنت قتل بالرصاص سبعة من زملائه في العمل في مقر الشركة بولاية ماساتشوستس الأميركية بسبب خلافات مالية.

وأضافت الشرطة أنها اعتقلت مايكل ماكديرموت الذي يعمل موظفا في شركة إيدجووتر للاستشارات التقنية. وكان ماكديرموت مسلحا ببندقية آلية (إيه كي– 47) ومسدس وبندقية نصف آلية عندما اعتقلته الشرطة في ردهة المبنى الذي يضم مكاتب الشركة.

وقالت مارثا كوكلي المدعي العام لمقاطعة ميدلسيكس إن إطلاق الرصاص لم يكن على ما يبدو عشوائيا. فقد اجتاز منفذ الهجوم عدة موظفين قبل أن يصوب بندقيته على خمس من الضحايا السبع في قسم الحسابات بالشركة.

وقالت إن ماكديرمونت قتل بالرصاص موظفة الاستقبال وشخصا آخر عند مدخل المبنى قبل أن يتوجه إلى مكتب الحسابات. وأشارت إلى أنه ربما كان قد خبأ أسلحته في مكان ما من الشركة في وقت سابق. وأكدت أن ماكديرموت يواجه تهما بارتكاب سبع جرائم قتل. وأضافت أن جميع الضحايا قتلوا بالرصاص، ولم يكن هناك مهاجمون آخرون.

وقال شاهد عيان خارج المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق إن المهاجم أصيب بلوثة عقلية.

وهرعت سيارات الإطفاء إلى مكان الحادث وقام رجال الشرطة بتفتيش المبنى غرفة غرفة.

وهذا الهجوم هو الأحدث في سلسلة أعمال القتل التي اجتاحت الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة. ففي نوفمبر/ تشرين الثاني 1999 لقي سبعة أشخاص مصرعهم في هجوم مماثل في ولاية هونولولو. وفي يوليو/ تموز 1999 قتل تسعة أشخاص في عمليات إطلاق نار على مكتبين تجاريين في أطلنطا، كما قتل ثلاثة أشخاص في أغسطس/ آب 1999 في هجومين على مبنيين إداريين في ولاية ألاباما. وقتل شخصان في الشهر نفسه عندما فتح مسلح النار على أحد المتاجر في كاليفورنيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة