لاوس تستعد أمنيا لاستضافة قمة آسيان   
الأحد 16/10/1425 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)

بدأت الحكومة في لاوس استعداداتها اليوم لاستضافة اجتماع زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المقرر انعقاده خلال الأيام القليلة القادمة.

وتحسبا لوقوع أي حوادث تعكر صفو الاجتماع قررت السلطات في لاوس منع السياح من دخول العاصمة فنتيان، وتقرر إغلاق الحانات مبكرا، كما أبعدت الحكومة محطات تجمع الشاحنات والحافلات عشرة كيلومترات خارج العاصمة حتى لا تتداخل مع مواكب الزعماء المشاركين في الاجتماع أثناء سيرها بوسط المدينة في طريقها إلى مركز المؤتمرات الذي بني خصيصا لهذه المناسبة.

وللحفاظ على التراث الثقافي حث المسؤولون النساء على ارتداء اللباس الوطني التقليدي، وقررت الحكومة معاقبة المخالفين لهذه القرارات بغرامة مالية تصل إلى عشرة دولارات أو ما يزيد عشر مرات عن متوسط الدخل اليومي للمواطن في لاوس.

وكانت العاصمة فنتيان قد شهدت أمس انفجارا صغيرا في مبنى حكومي مهجور، ووقع الانفجار بالقرب من جسر الصداقة بمنطقة شهدت انفجارين صغيرين في وقت سابق من الشهر الحالي. ونفت وقوع الانفجارين وقالت إنهما كانا ألعابا نارية.

وذكر أشخاص يقيمون في منطقة قريبة للصحفيين أن عشرات الجنود يحرسون الآن مبنى مشروع مشترك بين تايلند ولاوس بعد سماع صوت الانفجار الذي أصاب جدار المبنى بأضرار طفيفة.

ومن جانبها حذرت الولايات المتحدة مواطنيها من زيارة لاوس أثناء انعقاد قمة آسيان التي تضم عشر دول وتستمر يومين. وقال متحدث باسم السفارة الأميركية إن التحذير من انفجارات محتملة والنصيحة بشأن السفر مازالت سارية.

ومن المتوقع أن تشهد القمة إطلاق عملية ضخمة تتمثل في إقامة أكبر منطقة للتبادل الحر في العالم عام 2010 تضم 1.7 مليار شخص من منشوريا -شمال شرق الصين- إلى أدغال إندونيسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة