جاكرتا تتخذ قرارات حاسمة لمواجهة العنف الطائفي   
الجمعة 1423/2/28 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إندونيسيون يتجمعون قرب مبنى حكومي تعرض للانفجار في مدينة أمبون عاصمة جزر الملوك (أرشيف)
بدأت الحكومة الإندونيسية اتخاذ سلسلة إجراءات صارمة لمنع تجدد النزاعات الطائفية في جزر الملوك. فقد أعلن وزير الأمن الإندونيسي سوسيلو بامبانغ أن جاكرتا أصدرت أوامر مشددة إلى سلطات الإقليم لترحيل عناصر جماعة لشكر جهاد الإسلامية من الجزر وحل جبهة سيادة الملوك المسيحية الانفصالية.

وصدرت الأوامر أيضا لأجهزة أمن بشن حملة مداهمات من منزل إلى منزل واعتقالات موسعة ونزع أسلحة المليشيات الموجودة هناك. وقال الوزير في مؤتمر صحفي إن هذه القرارات تهدف إلى وقف العنف والصراعات المتجددة دائما في هذه المنطقة.

واتهم بامبانغ الجماعتين بتصعيد العنف ومحاولة إشعال الصراع الطائفي مرة أخرى عقب توقيع اتفاق مالينو التاريخي للسلام بين المسلمين والمسيحيين في فبراير/شباط الماضي. وكان العنف قد تجدد في الجزر في أبريل/نيسان الماضي حيث لقي 13 شخصا مصارعهم في مجزرة مروعة هددت بانهيار عملية السلام نهائيا.

ولقي خمسة آلاف شخص حتفهم في جزر الملوك منذ تجدد اندلاع المواجهات الطائفية هناك عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة