تحقيق مع مسؤولي البنتاغون بشأن التعذيب بالعراق   
الخميس 1425/3/16 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيري يطالب بوش بتحمل مسؤوليته بشأن قضية تعذيب الأسرى (رويترز-أرشيف)

أعلن السيناتور الجمهوري جون وارنر أن عددا من كبار المسؤولين في البنتاغون سيدلون ظهر غد الجمعة بشهاداتهم أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ بشأن مسألة تعذيب الأسرى العراقيين.

وأوضح وارنر الذي يترأس اللجنة أن من بين المسؤولين الذين سيمثلون أمامها وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد والجنرال ريتشارد مايرز مشيرا إلى أن رمسفيلد أعرب دائما عن "استعداده" للرد على أسئلة الكونغرس.

وقد اتهم أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين والجمهوريين بسوء التعاطي مع هذه الفضيحة وعدم إطلاع الكونغرس عليها.

ورأى السيناتور الديمقراطي جوزف بيدن المسؤول الثاني في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ أن على رمسفيلد الاستقالة إذا ما اثبت التحقيق مسؤوليته في هذه القضية.

فضيحة أخرى
وفي تطور آخر كشفت مبعوثة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لحقوق الإنسان في العراق عن انتهاكات جديدة للجيش الأميركي متهمة إياه بسوء معاملة إمرأة عراقية مسنة.

احتجاجات بتركيا ضد تعذيب المعتقلين العراقيين (رويترز)

وقالت المبعوثة آن كلويد إن جنود الجيش الأميركي طلبوا من عجوز عراقية أن تمشي على هيئة حمار حيث قام أحد الجنود بالركوب على ظهرها.

وأوضحت كلويد أن المرأة أبلغت الجيش عن أوصاف الجنود الذين أهانوها في داخل مركز اعتقال في مطار بغداد يخضع لنفس إدارة سجن أبو غريب لكنهم أبلغوها أنهم وضعوهم في المعتقل وهو ما لم تستطع التأكد من صدقه.

وقد تقدم محامون بريطانيون يمثلون عددا من العائلات العراقية تعرض أبناؤهم للقتل على يد قوات الاحتلال البريطاني في العراق بدعوى قضائية أمام المحكمة العليا في لندن للمطالبة بتحقيق مستقل في هذه القضية.

تحقيق
وعلى إثر قضايا التعذيب أعلن مسؤول في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) أن المفتش العام للوكالة يجري تحقيقا بشأن وفاة ثلاثة أسرى اثنان منهم في العراق وواحد في أفغانستان.

جاء ذلك بعد ورود تقارير أفادت بأن 25 معتقلا قتلوا أثناء احتجاز القوات الأميركية لهم في العراق وأفغانستان.

وأوضح المسؤول أن التحقيق سيبحث في التجاوزات ضد أحد السجناء العراقيين توفي في سجن أبو غريب العام الماضي وثان توفي في سجن آخر. وأضاف أن المفتش العام للوكالة يحقق أيضا في وفاة سجين في أفغانستان العام الماضي يعتقد أن أحد الموظفين بالوكالة متورط في وفاته.

وعلى إثر التحقيقات رفض متحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان التقارير التي تحدثت عن أن التعذيب الذي تعرض له السجناء في قاعدة أميركية في أفغانستان أدى إلى وفاة عدد منهم.

كيري ينتقد بوش
وفي السياق دعا المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جون كيري الرئيس الجمهوري جورج بوش إلى تحمل "مسؤولياته" في قضية تعذيب المعتقلين العراقيين.
وقال كيري في مؤتمر صحفي عقده أمس خلال جولة انتخابية في لوس أنجلوس "على رئيس الولايات المتحدة أن يقدم تفسيرا للعالم وأن يتحمل مسؤولياته".

جندي بريطاني يضرب سجين عراقي (الفرنسية)
وطالب كيري بإجراء تحقيق بشأن سوء المعاملة التي لحقت بالأسرى التي أكد مسؤول عسكري أنها كانت منهجية مشيرا إلى أن هذه الفضيحة ستعرض الجنود لمزيد من المخاطر وتزيد العداء ضد الولايات المتحدة.

وقد اعتبر الرئيس بوش أمس عمليات التعذيب التي نفذها جنود أميركيون "بغيضة" دون أن يقدم اعتذارا عنها ولكن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أكد في وقت لاحق أن بوش "يأسف" لهذه العمليات.

من جهته أعرب الجنرال جيفري ميلر عن اعتذاره للشعب العراقي بشأن الانتهاكات التي ارتكبها الجنود بحق الأسرى العراقيين بسجن أبو غريب. وأضاف ميلر في جولة مع الصحفيين في السجن أنه يضمن شخصيا عدم تكرار مثل هذه الأعمال.

كما اعتذر الجنرال مارك كيميت نائب قائد العمليات العسكرية الأميركية في العراق عما فعله الجنود الأميركيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة