اشتباكات بين الشرطة التركية وأنصار أوجلان   
الاثنين 1426/8/2 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
المتظاهرون يلقون عبوات حارقة على الشرطة وعلى بعض المحلات التجارية بمدينة إسطنبول (الفرنسية)
استخدمت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع والهري لمنع مظاهرة لمتمردين أكراد لدعم زعيمهم عبد الله أوجلان الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في تركيا.
 
وأطلقت الشرطة عيارات نارية في الهواء لتفريق نحو 150 متظاهرا سدوا الطريق السريع في منطقة كاديكوي في الشطر الآسيوي من المدينة عبر مضيق البوسفور.
 
وعرضت شبكة "سي أن أن" الناطقة بالتركية صورا لمحتجين غطى بعضهم وجوههم بكوفيات وهم يلقون عبوات حارقة على محلات تجارية في شوارع منطقة علي بيه كوي في الشطر الأوروبي من المدينة.
 
وألقى المتظاهرون كذلك عبوات حارقة على مصرف في منطقة سيسلي وأضرموا النيران في حافلة في حي غازي.
 
كما رشقوا مركزا للشرطة بالحجارة في منطقة بي أوغلو وسط المدينة، واعتقل 88 شخصا، ولم يتضح ما إن كانت هناك أي إصابات.
 
يشار إلى أن أوجلان اعتقل وسجن في عام 1999، وتحمل تركيا أوجلان مسؤولية قتل أكثر من 30 ألف شخص معظمهم من الأكراد في صراع بدأ عام 1984 عندما حمل حزب العمال الكردستاني السلاح في وجه الدولة.
 
وتراجعت أعمال العنف بعد اعتقال أوجلان ولكنها اشتعلت من جديد بعد أن أعلن حزب العمال الكردستاني إنهاء وقف لإطلاق النار من جانب واحد في العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة