مقتل جندي فرنسي وطالبان تتبنى اغتيال مسؤول أمني   
الأحد 1427/2/5 هـ - الموافق 5/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:26 (مكة المكرمة)، 5:26 (غرينتش)
جثة أفغاني قضى بانفجار عبوة ناسفة في جلال آباد شرق أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الفرنسية إن ضابطا في قواتها الخاصة بأفغانستان قتل باشتباكات مع قوات حركة طالبان جنوبي البلاد.
 
من جهة أخرى تبنت الحركة اغتيال المسؤول الأمني بمنطقة ناوة في محافظة هلمند جنوبي أفغانستان, ونقل مراسل الجزيرة عن الناطق الرسمي باسمها قوله إن الرجل قتل مع سبعة من مرافقيه في تفجير سيارتهم رباعية الدفع عن طريق عبوة فجرت عن بعد.
 
غير أن المسؤول الأمني لهلمند أسد الله شيرزاد تحدث عن أربعة قتلى فقط قائلا إن الهجوم وقع جنوب لشكرغاه عاصمة المحافظة, وإن القوات الأمنية لاحقت المهاجمين لكنها لم تتمكن من توقيفهم.
 
ويأتي الهجوم بعد يوم واحد من مقتل أرفع مسؤول حكومي بمقاطعة سانغين أعقب هو الآخر مصرع ثمانية من طالبان وتوقيف عشرة آخرين, في وقت تستعد فيه بريطانيا لنشر حوالي ثلاثة آلاف جندي بالإقليم الذي شهد معارك ضارية بالأسابيع القليلة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة