عدد من رؤساء الدول يشاركون بافتتاح مكتبة الإسكندرية   
الثلاثاء 1423/8/9 هـ - الموافق 15/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تستعد مصر غدا الأربعاء لافتتاح مكتبة الإسكندرية في احتفالات يحضرها لفيف من قادة ورؤساء العالم, احتفاء بعودة صرح ساهم في تطوير البشرية بعد تعرضه للتدمير قبل زهاء 16 قرنا.

ويشارك الرئيس حسني مبارك في حفل الافتتاح إضافة إلى عدد آخر من كبار الشخصيات بالعالم في طليعتهم الرؤساء الفرنسي جاك شيراك والروماني إيون إيليسكو واليوناني كوستيس ستيفانوبولوس والكرواتي ستبي ميسيتش وملكة إسبانيا صوفيا والملكة الأردنية رانيا ورئيس وزراء لبنان رفيق الحريري.

كما تشارك حوالي ثلاثة آلاف شخصية دولية بينهم 14 من الحائزين على جائزة نوبل, إضافة إلى ممثلين عن كبريات المكتبات في العالم وأصدقاء مكتبة الإسكندرية من مختلف دول العالم.

ويتميز البناء المعاصر للمكتبة بشكله الدائري المنحني وبمساحته العامة البالغة 85 ألف متر مربع, مع قاعة قراءة مساحتها 20 ألف متر مربع هي الأكبر في العالم وتتسع لملايين الكتب. ويضم المبنى في جانب آخر عدة متاحف ومركزا للاجتماعات وقاعات للمعارض ومختبرا للحفظ والترميم ومركزا للتدريب أيضا.

وتعتبر مكتبة الإسكندرية فريدة من نوعها, فهي المكتبة الأولى بهذا الحجم. وقد ولدت بمساعدة دولية بعد أن أطلقت منظمة اليونسكو عام 1987 دعوة لدعم المكتبة, وتبعها عام 1990 مؤتمر دولي بدعوة من المنظمة أقيم في أسوان لجمع المبالغ اللازمة.

وقد ارتفعت تكاليف بناء المكتبة تدريجيا إلى 225 مليون دولار والتي مولت من بلدان عربية وأوروبية بالإضافة إلى منظمة اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة