أستراليا تطرد دبلوماسيا عراقيا بتهمة التجسس   
السبت 5/1/1424 هـ - الموافق 8/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألكسندر داونر

أعلنت أستراليا اليوم عزمها طرد دبلوماسي عراقي في كانبيرا بتهمة التجسس، وذلك بعد يومين من قرار واشنطن طرد عراقيين معتمدين لدى الأمم المتحدة بدعوى قيامهما بأنشطة تتجاوز نطاق عملهما الدبلوماسي.

وقال وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر إن هلال إبراهيم عارف له علاقات مع أجهزة المخابرات العراقية وسيتعين عليه مغادرة أستراليا بحلول يوم الأربعاء.

وأضاف "لدينا ما يدعونا للاعتقاد بأنه مرتبط بوكالة المخابرات العراقية، وأنشطته لا تتناسب مع وضعه كدبلوماسي"، وهو تعبير يستخدم للإشارة إلى القيام بأعمال تجسس. وتحدث داونر عن وجود مخاوف أمنية بشأن أنشطة الدبلوماسي العراقي بناء على تقييم أعدته وكالة المخابرات الأسترالية.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد من أبرز المؤيدين لموقف الولايات المتحدة المتشدد إزاء العراق. وقد أرسلت أستراليا بالفعل ألفي جندي للانضمام إلى القوات العسكرية المتمركزة في الخليج لكنها تقول إنه لم يتم اتخاذ قرار بالمساهمة بقوات في الحرب دون تأييد الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة