فضل الله يحذر إسرائيل من استهداف السياحة اللبنانية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

اختراق إسرائيل للعمق اللبناني هدفه ضرب السياحة اللبنانية (الفرنسية)
هدد المرجع الشيعي العلامة محمد حسين فضل الله إسرائيل بإجبارها على دفع الثمن غاليا، إذا ما فكرت في تصعيد الوضع في لبنان بهدف تخريب السياحة فيه.

وقال فضل الله خلال إلقائه خطبة الجمعة في الضاحية الجنوبية في بيروت إن "العدو الصهيوني يعرف أن أي تجاوز للموقف سوف يكلفه كثيرا في مستوطناته السياحية، إذا حاول تخريب السياحة في لبنان بفعل توازن الرعب الذي يفهمه جيدا"، مشيرا إلى أن إسرائيل نفذت إلى الواقع الداخلي اللبناني واغتالت أحد مقاتلي الحزب الأسبوع الماضي.

ودعا العلامة اللبنانيين إلى ملاحقة العملاء الصغار منهم والكبار الذين أكد أنهم ساعدوا إسرائيل في اغتيالها لغالب عوالي، الذي وصفه بأنه كان من العناصر المتقدمة في دعم الانتفاضة داخل الأراضي الفلسطينية "تأكيدا للوحدة الجهادية بين المقاومة في لبنان وفلسطين".

وقال فضل الله "هؤلاء العملاء أصبحوا موضع احتقار لدى الناس حتى في الكيان الصهيوني بفعل هذه الخيانة"، ومضى يقول "أمام هذا الغدر الصهيوني نريد للبنانيين أن يلاحقوا العملاء لأنهم يمثلون الخطر على البلد كله، وليكن كل مواطن خفيرا أمنيا وسياسيا في اكتشاف هؤلاء".

وأشاد فضل الله بالرد الموجع والسريع الذي أذاقته المقاومة اللبنانية للإسرائيليين، والذي تمثل بقتل جنديين إسرائيليين على الحدود مع لبنان، وقال إن إسرائيل سارعت بعد ذلك إلى شن غارات وهمية على لبنان حفاظا على ماء وجهها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة