الرئيس الإسرائيلي يستجوب مجددا بفضيحة التحرش الجنسي   
الخميس 1427/8/14 هـ - الموافق 7/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

صحيفة هآرتس كشفت عن شكوى جديدة بالتحرش الجنسي ضد كتساف (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها استجوبت للمرة الثالثة الرئيس موشيه كتساف في إطار قضية تحرش جنسي قد ترغمه على الاستقالة من منصبه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن التحقيق مستمر وعلى الرئيس كتساف أن يجيب على جميع الأسئلة المتعلقة بالقضية.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن المدعية الرئيسة في القضية كررت أمس اتهاماتها ضد الرئيس الإسرائيلي خلال عملية استجواب في مقر الشرطة دامت ساعات.

وكان محققون في الشرطة استجوبوا كتساف مرتين طوال ساعات في إطار هذه القضية في 23 و24 أغسطس/ آب الماضي، ودفع الرئيس الإسرائيلي ببراءته.

ويشتبه بأن يكون كتساف (61 عاما) استغل منصبه وأرغم موظفتين في الرئاسة على إقامة علاقات جنسية معه وهدد بصرفهما في حال رفضتا. كما تحقق الشرطة في اتهامات بمنح كتساف عفوا رئاسيا لسجناء مرتبطين بأصدقائه السياسيين.

وأشارت صحيفة "هآرتس" إلى أن شكوى جديدة بالتحرش الجنسي رفعت ضد كتساف تتعلق بوقائع حصلت قبل سنوات حين كان وزيرا في الحكومة الإسرائيلية. ولم يؤكد المتحدث باسم الشرطة أو ينف هذه المعلومات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة