عمل خيري يورط أميرة سعودية   
الاثنين 1423/9/20 هـ - الموافق 25/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت العديد من الصحف العالمية الصادرة اليوم تفاصيل التحقيقات التي تجريها السلطات الأميركية في مطاردة تنظيم القاعدة, سواء ما تعلق منها بخيوط التمويل المالي أو على صعيد العمليات المتوقعة, إضافة إلى المتابعة اليومية للحملة الأميركية على العراق والإسرائيلية على الفلسطينيين.

تمويل أميرة

مكتب التحقيقات الفدرالي إف بي أي يحقق في قضية قيام إحدى الأميرات السعوديات بتمويل عمليات خطف الطائرات التي وقعت في 11 سبتمبر/أيلول وذلك بشكل غير مباشر عن طريق تقديم مساهمات خيرية

هيرالد تريبيون

صحيفة ذا هيرالد تريبيون الدولية قالت إن مكتب التحقيقات الفدرالي إف بي أي يحقق في قضية قيام إحدى الأميرات السعوديات بتمويل عمليات خطف الطائرات التي وقعت في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول وذلك بشكل غير مباشر عن طريق تقديم مساهمات خيرية.

وتتابع الصحيفة أن المسؤولين السعوديين اعترفوا يوم أمس أن الأميرة هيفاء الفيصل زوجة الأمير بندر بن سلطان سفير السعودية لدى الولايات المتحدة قد أعطت مبالغ من المال لعائلة أسامة بسنان عندما كانوا يقيمون في الولايات المتحدة .

لكن المسؤولين السعوديين قالوا إن تلك الأموال قد دفعتها الأميرة لتحمل تكاليف علاج عائلة بسنان، وأنها كانت من ضمن العديد من الأعمال الخيرية التي تقوم بها الأميرة ابنة الملك الراحل فيصل بشكل منتظم لكل السعوديين المحتاجين للمال في الولايات المتحدة, وأنه ليس هناك أي دليل على أن هذه الأموال قد وصلت إلى أيادي الخاطفين.

ونقلت الصحيفة مقتطفات من مقابلة تلفزيونية لمستشار الشؤون الخارجية والمتحدث باسم الحكومة السعودية عادل جبير وصف فيها تلك الاتهامات بأنها غير معقولة وشنيعة.

أشارت صحيفة يو أس إيه الأميركية إلى الاتهامات التي وجهها العراق في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بأن الولايات المتحدة تتخذ موضوع التفتيش ذريعة للاعتداء عليه, وأن الولايات المتحدة تتعمد استهداف العراق مستخدمة أي حجة.

وتضيف الصحيفة أن صبري احتج على ما أسماه الصلاحيات الاعتباطية التي منحت للمفتشين والتي تسمح لهم باستجواب أشخاص داخل بلدهم دون وجود ممثل عن الحكومة العراقية أو أن تطلب منهم مغادرة البلاد مع عوائلهم لاستجوابهم في الخارج.

لكن محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكر أن أي مقابلة مع العلماء العراقيين خارج العراق ستتم بمهنية وليس القصد منها إبعاد العلماء الكبار إلى خارج العراق. وأن هذه المقابلات لن تحدث إلا إذا رغب العلماء العراقيون باستجوابهم في الخارج ولن يتم إرغامهم على ذلك.

لكن الصحيفة تتوقع أن رسالة الاحتجاج المطولة هذه لن تؤثر في عمليات التفتيش التي تستأنف يوم الأربعاء القادم.

تشكيك في الرواية الإسرائيلية

الأمم المتحدة شككت في صحة الرواية الإسرائيلية التي أفادت أن فلسطينيا قام بإطلاق النار من أحد المباني التابعة للأمم المتحدة قبل أن تقوم القوات الإسرائيلية بقتل البريطاني لين هوك أحد موظفي الإغاثة الدولية

إندبندنت

أشارت صحيفة إندبندنت البريطانية إلى أن الأمم المتحدة شككت في صحة الرواية الإسرائيلية التي أفادت أن فلسطينيا قام بإطلاق النار من أحد المباني التابعة للأمم المتحدة قبل أن تقوم القوات الإسرائيلية بقتل البريطاني لين هوك أحد موظفي الإغاثة الدولية.

وقال بول ماكان المتحدث باسم وكالة الإغاثة الدولية (أونروا) إن نتائج التحقيقات الأولية التي توصلوا إليها تتناقض مع ما قاله الجيش الإسرائيلي, وأضاف أن المبنى صغير جدا ومن الصعب أن نفقد سيطرتنا عليه نافياً بشدة وجود أي من المقاتلين الفلسطينيين لحظة وقوع الحادث.

وعبر المتحدث باسم (أونروا) عن حزنه وغضبه الشديدين إزاء مقتل أحد الموظفين أثناء وجوده على رأس عمله وفي حرمة أحد المباني التي تتبع للمنظمة الدولية.

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن السلطات الأميركية وفي إطار حملتها الواسعة التي تشنها على "الإرهاب" احتجزت نحو 44 شخصا على مدى الأربعة عشر شهرا الماضية للمثول أمام هيئة المحلفين شهودا، إلا أن نصف هؤلاء لم يتم استدعاؤهم لهذه الغاية, على الرغم من أن مدة احتجازهم تراوحت بين بضعة أيام وعدة شهور ولم توجه لهم أي تهم وتم احتجازهم تحت ظروف أمنية مشددة, وتشير واشنطن بوست إلى أن من بين هؤلاء المحتجزين ما لا يقل عن سبعة من المواطنين الأميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة