إيران توافق على تفقد المفتشين لموقع برشين   
السبت 1425/11/28 هـ - الموافق 8/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:54 (مكة المكرمة)، 21:54 (غرينتش)

صورة بالأقمار الصناعية لموقع برشين العسكري في إيران (الفرنسية-أرشيف)


وافقت إيران على زيارة مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة النووية في غضون أسابيع لمنشأة برشين العسكرية التي تدعي الولايات المتحدة أن طهران تجري فيها تجارب سرية لصنع قنبلة نووية.
 
وقالت الوكالة على لسان مديرها العام محمد البرادعي إن خبراءها سيتمكنون خلال الأسابيع القادمة من تفتيش منشأة برشين التي كانت الوكالة تسعى لتفتيشها منذ يوليو/  تموز من العام الماضي.
 
ويندرج تفتيش مجمع برشين العسكري -الواقع على بعد 30 كلم جنوب شرق طهران- ضمن سلسلة التحريات التي تقوم بها الوكالة الدولية حول احتمال استخدام طهران لبرنامجها النووي لأعراض عسكرية.
 
وقال البرادعي إنه لم يتم لحد الآن العثور على أي أنشطة تسلحية بعد أن زار خبرء الوكالة بعض المواقع في الماضي وإنهم سيفتشون مواقع أخرى من ضمنها مجمعات عسكرية.
 
وعبرت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في سبتمبر/ أيلول عن قلقها بشأن قيام إيران بتجارب على مواد عالية التفجير في برشين قالت إنها "تكون بقوة الأسلحة" النووية.
 
وحسب مسؤول أميركي فإن قلق واشنطن بشأن برشين نابع من الاشتباه في أن إيران ربما تعمل على تجربة "شحنات عالية التفجير تحتوي على يورانيوم منضب" على شكل تجربة جافة حول كيفية عمل قنبلة تحتوي على مواد انشطارية.
 
وتؤكد إيران أن برنامجها النووي مدني وسلمي بحت وأنها لا تعمل على تطوير أسلحة نووية لكن واشنطن تزعم العكس وتلوح دوما بإحالة ملف طهران النووي لمجلس الأمن من أجل استصدار عقوبات اقتصادية ضدها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة