ولاية أميركية تصوت لصالح مساءلة بوش بهدف عزله   
الجمعة 1427/2/17 هـ - الموافق 17/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)
بوش تعرض لانتقادات داخلية حادة بشأن برنامجه للتنصت (الفرنسية-أرشيف)
طالبت خمس بلدات تابعة لولاية فيرمونت الأميركية بمساءلة الرئيس جورج بوش بهدف عزله.
 
وبررت الولاية اتخاذها لقرارات بمساءلة الرئيس  "بسبب تضليله الرأي العام" بشأن أسلحة الدمار الشامل في العراق، وإصداره أوامر بالتنصت على الأميركيين دون علم الكونغرس.
 
وكان السناتور راسل فينجولد دعا لتوجيه انتقاد شديد اللهجة لبوش وهو إجراء لا يرقى إلى المساءلة, لكنه لم يلق مساندة تذكر من الكونغرس حتى بين زملائه الديمقراطيين.
 
وسبقت ولاية كاليفورنيا فيرمونت، في قرارات المساءلة حيث وافق مجلس مدينة سان فرانسيسكو في فبراير/شباط الماضي على قرار بمساءلة بوش.
 
كما اعتمد مجلس مدينة أركاتا في الرابع من يناير/كانون الثاني الماضي قرارا يطالب بمساءلة الرئيس ونائبه ديك تشيني أو استقالتهما, وأيضا أصدر مجلس مدينة سانتا كروز قرارا مماثلا عام 2003 يطالب الكونغرس بمحاسبة بوش.
 
ويرى محللون سياسيون أنه لا توجد فرصة حقيقية لمساءلة بوش حيث يتمتع حزبه بالأغلبية في الكونغرس, لكن البعض يرى في ذلك فرصة لإنهاء هيمنة الحزب الجمهوري على الكونغرس في الانتخابات القادمة المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة