باكييف يستقيل استعدادا لانتخابات الرئاسة بقرغيزستان   
الثلاثاء 1426/5/15 هـ - الموافق 21/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

باكييف الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
قدم رئيس قرغيزستان بالنيابة كرمان بك باكييف استقالته من رئاسة الوزراء، استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في العاشر من الشهر القادم والذي يعد من أبرز مرشحيها.

وكان باكييف أعلن نيته الاستقالة الأسبوع الفائت لضمان عدالة العملية الانتخابية، لكنه تراجع الجمعة عندما حاول متظاهرون احتلال المقر الحكومي تأييدا لمنافسه أورمت بك باريكتاباسوف الذي رفضت اللجنة الانتخابية ترشيحه للانتخابات بحجة أنه يحمل منذ ثلاثة أعوام الجنسية الكازاخية ولم يعد قرغيزياً.

وأعلن فليكس كولوف نائب رئيس الوزراء الأول استقالته هو أيضا بصورة مؤقتة من منصبه لخوض المعركة الانتخابية. وكان الرجل قد تلقى وعدا بشغل منصب رئاسة الوزراء في حال فوز باكييف في الانتخابات الرئاسية.

وسيتولى باقي نواب رئيس الوزراء رئاسة الحكومة خلال ما تبقى من مدة الحملة الانتخابية. ويتنافس سبعة مرشحين على منصب الرئاسة، فيما توالت التظاهرات واحتلال المباني الحكومية مع اقتراب الاستحقاق الانتخابي.

وتعيش قرغيزستان حالة من عدم الاستقرار منذ عزل الرئيس عسكر أكاييف في مارس/آذار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة