إلغاء تأشيرة الدخول بين سوريا وتركيا   
الثلاثاء 1430/10/24 هـ - الموافق 13/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)
أعمال الاجتماع الوزاري الأول لمجلس التعاون الإستراتيجي السوري التركي (الجزيرة)

يجرى اليوم التوقيع رسميا على قرار إلغاء التعامل بتأشيرات الدخول بين سوريا وتركيا. وسيجرى التوقيع على الاتفاق خلال لقاء يجمع كلا من وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره أحمد داود أوغلو عن الجانب التركي.
 
وتأتي الخطوة ترجمة لاتفاق كان توصل إليه الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره التركي عبد الله غل في سبتمبر/أيلول الماضي أثناء زيارة قام بها الأسد لأنقرة.
 
ويعتبر الاتفاق أيضا ثمرة قرارات الاجتماع الوزاري الأول لمجلس التعاون الإستراتيجي بين البلدين المنعقد في مدينة حلب شمالي سوريا. 

وسيتم التوقيع على الاتفاقية بعد لقاء وزراء من حكومتي البلدين في حلب في إطار التعاون الإستراتيجي بينهما. كما سيوقع المسؤولون من الطرفين عددا من الاتفاقيات الثنائية.
 
وسيشارك مسؤولون من البلدين في احتفالات خاصة بالمناسبة تقام في مدينة غازي عنتاب التركية.
 
وأوضح مراسل الجزيرة في سوريا أن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم بعد التوقيع عليها في أنقرة.
 
وأضاف أن الوفود الحالية ستتوجه من حلب لعبور نقطة الحدود مع تركيا سيرا على الأقدام ثم التوجه إلى مكان توقيع الاتفاقية.
 
وكانت أعمال الاجتماع الوزاري الأول لمجلس التعاون الإستراتيجي السوري التركي-الذي أعلن عن تأسيسه أثناء زيارة الأسد إلى تركيا الشهر الماضي- قد بدأت في حلب صباح اليوم.
 
ويشارك في الاجتماع من الجانب السوري وزراء الدفاع والزراعة والإصلاح الزراعي والري والاقتصاد والتجارة والتعليم العالي والخارجية والنفط والثروة المعدنية والنقل والإسكان والتعمير والكهرباء والصحة والداخلية مع نظرائهم من الجانب التركي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة