اليابان: السجن 12 عاما لعضو سابق بالجيش الأحمر   
الخميس 1422/12/2 هـ - الموافق 14/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فوساكو شيغينوبو
قضت محكمة يابانية بالسجن 12 عاما على عضو سابق في منظمة الجيش الأحمر اليسارية التي خطفت طائرة ركاب وأجبرتها على التوجه إلى كوريا الشمالية قبل 32 عاما. وأصيب خمسة من ركاب الطائرة البالغ عددهم 129 راكبا واحتجز الخاطفون طاقم الطائرة رهائن.

وكانت محكمة يابانية قد برأت العام الماضي فوساكو شيغينوبو عضو الجيش الأحمر الياباني من تهمتي الاحتجاز غير المشروع والشروع في القتل بعد هجوم استهدف السفارة الفرنسية في هولندا، كما أوقفت محكمة أخرى الشهر الماضي تنفيذ حكم بالسجن مدة عامين ونصف العام صدر بحق ماريكو ياماموتو إحدى أعضاء الجيش الأحمر بتهمة تزوير جواز سفر عام 1974، وكانت قد أبعدت من لبنان قبل حوالي عامين.

وقضت محكمة طوكيو الجزئية اليوم على يوشيمي تاناكا (53 عاما) بالسجن 12 عاما لدوره في عملية الاختطاف. وكان تاناكا وثمانية من زملائه اختطفوا طائرة ركاب يابانية من طراز بوينغ 727 كانت في رحلة من العاصمة طوكيو إلى فوكوكا في جنوب اليابان في 31 مارس/ آذار 1970 وأجبروها على التوجه إلى كوريا الشمالية التي لجؤوا إليها.

وقد طالب الادعاء بالسجن 15 عاما للرجل الذي اعترف بالتهمة المنسوبة إليه، في حين طلب محاموه الرأفة مع موكلهم الذي أعرب أثناء محاكمته عن أسفه على معتقداته السابقة.

وكان تاناكا قد اعتقل في مارس/آذار 1996 على الحدود بين كمبوديا وفيتنام عندما كان يحاول السفر إلى كوريا الشمالية التي اتهمت وقتئذ بمساعدته على رعاية شبكة تعمل في تزييف دولارات أميركية، ثم أبعد إلى تايلند التي حاكمته بتهمة الاحتيال ثم أخلت سبيله لعدم كفاية الأدلة, وبقي هناك حتى سمحت بانكوك بإبعاده إلى اليابان.

وقد توفي ثلاثة من الخاطفين التسعة منذ وقوع الحادث واعتقل الرابع أيضا أثناء مغادرته كوريا الشمالية، ولا يزال الأربعة الباقون يعيشون مع عائلاتهم في كوريا الشمالية وهم على قائمة المطلوبين دوليا.

ويذكر أن الفصيل الذي نفذ حادث الاختطاف منفصل عن أعضاء الجيش الأحمر المسؤولين عن سلسلة من الهجمات المسلحة وحوادث أخرى وقعت في أواخر السبعينيات خاصة في الشرق الأوسط كان أبرزها عندما اقتحم كوماندوز من الجيش مطار اللد الإسرائيلي وفتحوا النار وقتلوا 24 شخصا وجرحوا 76، وشاركوا فصائل المقاومة الفلسطينية في سلسلة من عمليات الاختطاف ومهاجمة السفارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة