الأمير عبد الله يحذر من حرب جديدة في المنطقة   
الأحد 1422/3/19 هـ - الموافق 10/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأمير عبد الله مع المستشار الألماني
حذر الأمير عبد الله ولي عهد المملكة العربية السعودية من احتمال نشوب حرب جديدة في الشرق الأوسط محملا رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مسؤولية العنف الذي وقع في الشهور الأخيرة.

وقال الأمير عبد الله الذي يزور ألمانيا في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية تنشر اليوم إن الجميع يجلسون فوق برميل بارود قد ينفجر في أية لحظة.

وأضاف أن مثل هذه الحرب لن تؤثر في الإسرائيليين والعرب فحسب بل وفي أجزاء كثيرة من العالم، وأن عدد القتلى الفلسطينيين في الانتفاضة وصل إلى مستوى لم يعد مقبولا.

وقال ولي العهد السعودي إن آلة الحرب الإسرائيلية توجه كل يوم نحو أناس عزل أقصى ما يفعلونه هو الرشق بالحجارة، مضيفا أن سياسات شارون تدمر مستقبل إسرائيل.

ورحب الأمير عبد الله بعودة الولايات المتحدة للمشاركة في مساعي السلام في المنطقة، وقال إن على أوروبا أيضا أن تمد يد العون في الوساطة.

وقال إن الاتحاد الأوروبي يملك الثقل السياسي والأخلاقي والإستراتيجي كي يقوم بذلك، مضيفا أن على ألمانيا ألا تمتنع هي الأخرى عن دور الوساطة على الرغم من علاقاتها القوية تاريخيا مع إسرائيل.

يذكر أن وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر وجد نفسه يلعب دور وساطة من دون أن يقصد ذلك في الأسبوع الماضي أثناء زيارته للمنطقة.

وقال فيشر إنه ليس بمقدور ألمانيا أن تلعب بمفردها دور وساطة في المنطقة لأسباب من بينها ماضيها النازي. وأشار إلى أن بإمكان ألمانيا أن تلعب دورا في إطار الاتحاد الأوروبي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة