ديلي تلغراف: زرداري يتخلص من أنصار بينظير بوتو   
الجمعة 1430/2/24 هـ - الموافق 20/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

زرداري متهم بإقصاء أنصار زوجته الراحلة (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت عناصر من حزب الشعب الباكستاني الحاكم الرئيس آصف على زرداري بشن حملة تطهير في صفوف الحزب للتخلص من الأنصار المقربين لزوجته الراحلة بينظير بوتو.

ونقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن صفدر عباسي -المساعد المقرب لبوتو- القول إنه وزوجته نهيد خان سيتعرضان لإجراء تأديبي بسبب انتقادهم علنا أسلوب قيادة زرداري.

وكان الزوجان برفقة الراحلة بوتو داخل السيارة عندما اغتيلت في راولبندي في ديسمبر/كانون الأول 2007 حيث لفظت رئيسة الوزراء السابقة أنفاسها الأخيرة بين ذراعي نهيد خان بعد أن أصيبت برصاصة أطلقها عليها قناص. وكانت خان السكرتيرة السياسية لزعيمة الحزب وأقرب مساعديها لعدة عقود خلت.

وجرى تجريد شخصية بارزة أخرى في الحزب -هو وزير الداخلية السابق اعتزاز إحسان- من عضوية اللجنة التنفيذية المركزية لحزب الشعب لدوره في تزعم حركة المحامين لإعادة كبير القضاة السابق افتخار محمد تشودري إلى منصبه بعد أن عزله الرئيس المستقيل الجنرال برويز مشرف.

واتهم إحسان بخرق لوائح الحزب التنظيمية بانتقاده علنا الحزب لإخفاقه في إعادة تشودري لمنصبه.

وقال منتقدو زرداري إنه يعتبر مسؤولي الحزب الثلاثة هؤلاء خصومه المحتملين داخل الحزب وهو من ثم يتصرف بتلك الطريقة ليشل حركتهم لما يشكلونه له من تهديد.

وذكر أحد المصادر أن مساعدي الرئيس الباكستاني هم من يتحملون مؤخرا مسؤولية تسريب معلومات عن مزاعم "زائفة" بوجود قصة حب بين فاطمة ابنة شقيق بينظير بوتو ونجم هوليوود الممثل جورج كلوني بهدف النيل من مصداقيتها كزعيمة للحزب في المستقبل.

ومع أنها أبعدت عن بينظير فقد ورثت فاطمة عن عمتها جمالها وأسلوبها الساحر. ويعتقد كثير من أعضاء حزب الشعب أنها يجب أن ترث زعامة الحزب لأنها الحفيدة الكبرى لمؤسسه ذو الفقار علي بوتو, الذي أعدمه الرئيس الأسبق الجنرال ضياء الحق بعد أن أطاح به من رئاسة الوزراء عام 1977.

وتتهم نهيدة خان الرئيس زرداري بالانفراد بإدارة الحزب بدون مشورة أعضائه, والتخلي عن الرؤية السياسية لزوجته الراحلة. وتعتقد هي وزوجها د. عباسي أن زرداري قام باختطاف الحزب وتهميش أقرب أتباع بينظير المخلصين لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة