أطفال المصابات بالسكري يواجهون مشاكل صحية كبرى   
الأربعاء 23/12/1425 هـ - الموافق 2/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:10 (مكة المكرمة)، 13:10 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية حديثة نشرت في عدد فبراير/ شباط من نشرة العناية بمرضى السكري التي يصدرها الاتحاد الأميركي للسكري، أن هناك عددا من المشاكل الصحية الخطيرة ظهرت على الأطفال الذين ولدوا لأمهات يعانين من النوع الثاني من مرض السكري خلال العقد الماضي. وشملت هذه المشاكل موت الأجنة والعيوب الخلقية -مثل التشوهات الخلقية في الدماغ- والعمود الفقري والقلب، والتي يمكن أن تؤدي إلى وفاة الأطفال.

وحسب الدراسة التي أجراها باحثون من قسم التوليد في مستشفى جامعة كوبنهاغن وريسهوسبيتال في الدانمارك فإن الأطفال الذين ولدوا لأمهات يعانين من النوع الثاني من السكري تسوء حالاتهم أكثر من الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين من النوع الأول.

وأشارت الدراسة إلى أن المشكلة آخذة في الزيادة المطردة، إذ إن الأطفال المولودين لأمهات يعانين من النوع الثاني من السكري بين عامي 1996 و2001 كانت أكثر من المشاكل الصحية عند الأطفال الذين ولدوا في الظروف نفسها بين عامي 1982 و1990.

كما أظهرت الدراسة أنه خلال الفترة نفسها تزايد عدد النساء اللواتي يصبن بالنوع الثاني من السكري، ويعزى ذلك جزئيا إلى ازدياد معدل السمنة بين النساء الشابات في جميع أنحاء العالم.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن خطورة إصابة الجنين بمشاكل صحية تزداد إذا لم تتمكن الأم الحامل من السيطرة على مستويات السكر في الدم خلال الفترة الأولى من الحمل.

وقالت الدكتورة تينا كلاوسين الباحثة الرئيسية في الدراسة "من الممكن أن البداية المبكرة لمرض السكري تكون مصحوبة بنتائج سيئة للحمل، ولكن تأكيد هذا يحتاج إلى المزيد من الدراسة والبحث".

معلومات عن السكري
ويعاني أكثر من 150 مليون شخص من مختلف أنحاء العالم من هذا المرض، ويصاب أي شخص بالسكري عندما يعجز الجسم عن استخدام الطعام كوقود.

ففي الجسم السليم يتحول الطعام إلى غلوكوز (سكر) يظل في مجرى الدم حتى تقوم مادة الإنسولين بأخذه من الدم كي يستخدم طاقة للجسم.

وتتلخص مشكلة مريض السكري في أمرين: إما أن يتوقف جسمه عن إنتاج الإنسولين وهذا هو النوع الأول من المرض، أو أن يعاني جسمه من مشكلة في تنظيم مستويات الإنسولين في الجسم وهذا هو النوع الثاني.

وهكذا يظل الغلوكوز في الدم ولا يتمكن من الدخول إلى خلايا الدم لتستخدمه كوقود، ما يؤدي إلى تراكم السكر في مجرى الدم ويسبب أضرارا يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة أخرى مثل أمراض القلب والسكتة وفقد البصر والفشل الكلوي وعمليات البتر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة