الديون تعكر زيارة شرودر إلى موسكو   
السبت 1421/10/12 هـ - الموافق 6/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرودر في روسيا
وصل المستشار الألماني جيرهارد شرودر إلى موسكو في زيارة غير رسمية تستغرق يومين بهدف تعزيز العلاقات الشخصية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال مسؤولون في الكرملين إن الزعيمين سيجريان محادثات سياسية تشمل قضيتي الديون والخطة الأميركية لإقامة درع دفاع صاروخي.

ولم يستبعد المسؤولون أن تتطرق المحادثات لقضايا الأمن والتعاون في أوروبا وعملية سلام الشرق الأوسط.

وتأتي زيارة شرودر بعد يوم واحد من انتقاد شديد وجهه وزير المالية الألماني لقرار موسكو تعليق سداد جزء من ديون مستحقة لألمانيا منذ العهد السوفيتي وتبلغ 48 مليار دولار.

كانت روسيا قد تعهدت لنادي باريس للدائنين بدفع نحو 3.4 مليارات دولار سنويا بناء على إعادة جدولة للديون الروسية تمت عام 1996م. لكن موسكو لم تخصص في ميزانيتها الجديدة سوى 1.24 مليار دولار لهذا الغرض. وترى ألمانيا أن قرار روسيا تعليق دفع الديون غير مبرر على ضوء الانتعاش الاقتصادي النسبي وارتفاع أسعار سلعها وصادراتها النفطية.

ويقول المراقبون إن أزمة الديون تمثل أكبر تحد يواجه حرص  القيادتين الروسية والألمانية على تطوير العلاقات بين بلديهما على غرار العلاقة الحميمة التي كانت تربط المستشار الألماني السابق هلموت كول والرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين.

ويشارك شرودر الذي ترافقه زوجته في احتفالات الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بأعياد الميلاد كما يزور بعض المعالم التاريخية والأثرية في روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة