السيتي وأتلتيكو يتطلعان لإنجاز بأبطال أوروبا   
الثلاثاء 1437/5/15 هـ - الموافق 23/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)

يسعى كل من مانشستر سيتي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني إلى بداية قوية في الأدوار الفاصلة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم من أجل تعويض الإخفاقات المحلية في الآونة الأخيرة.

ويتطلع مانشستر سيتي إلى الخروج من دوامة هزائمه المحلية عندما يحل ضيفا على دينامو كييف الأوكراني غدا الأربعاء في ذهاب الدور الثاني (دور الـ16) لدوري أبطال أوروبا.

وخسر مانشستر سيتي أمام ليستر سيتي وتوتنهام في آخر مباراتين خاضهما بالدوري الإنجليزي هذا الموسم ليتراجع الفريق إلى المركز الرابع في جدول المسابقة بفارق ست نقاط عن الصدارة لتتضاءل فرص الفريق نسبيا في المنافسة على لقب المسابقة.

كما مني الفريق بهزيمة ثقيلة 1-5 أمام تشلسي أمس الأول الأحد في دور الـ16 لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي ليصبح أمل الفريق هو الاستمرار في المنافسة على لقب دوري الأبطال بخلاف سعيه للفوز بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية عندما يلتقي ليفربول يوم الأحد المقبل في نهائي البطولة.

 بيلغريني: لدينا للمرة الأولى فرصة بلوغ دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا (رويترز)

أولوية بيلغريني
وأعطى المدير الفني لمانشستر سيتي التشيلي مانويل بيلغريني الأولوية لمباراتي الغد أمام دينامو كييف ويوم الأحد المقبل أمام ليفربول، مما سمح لتشلسي بتحقيق فوز كبير على فريقه في مباراتهما أمس الأول.

واضطر بيلغريني إلى منح الراحة لمعظم عناصره الأساسية طبقا لأولويات الفريق في البطولات التي يخوضها هذا الموسم.

وتضمنت التشكيلة الأساسية لمانشستر في مباراة تشلسي ستة لاعبين شبان شارك خمسة منهم للمرة الأولى مع الفريق الأول للنادي.

وأكد بيلغريني أن فريقه لم يكن يستطيع تقديم أفضل مما قدمه في مباراة  تشلسي.

وقال، في تصريحات صحفية بعد المباراة، "كنا نعلم قبل المباراة أن فرصتنا صعبة في الاستمرار في مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي".

وقال بيلغريني "لا أعتقد أنني بحاجة للدفاع عن نفسي, لدينا للمرة الأولى فرصة بلوغ دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي".

سيميوني اعترف بأنه لا يملك قدرات كبيرة على الاختراق الهجومي (أسوشيتد برس)

أتلتيكو مدريد
وبدوره سيكون أتلتيكو مدريد مطالبا باستعادة نغمة الانتصارات بعد تعادله السلبي أمس الأول الأحد مع فياريال في الدوري الإسباني، وهو التعادل الذي أبعد الفريق خطوة كبيرة عن المنافسة على  اللقب المحلي حيث اتسع الفارق مع برشلونة المتصدر إلى ثماني نقاط.

ويحتاج أتلتيكو إلى هز شباك مضيفه آيندهوفن الهولندي بهدف واحد على الأقل في مباراة الغد إذا أراد تعزيز فرصته في مواصلة التقدم بالبطولة الأوروبية خاصة وأن الفريق خرج صفر اليدين أيضا من مسابقة كأس ملك إسبانيا.

وقال المدير الفني لأتلتيكو الأرجنتيني دييغو سيميوني إنه لا يفتقد جهود الكولومبي جاكسون مارتينيز الذي انتقل لفريق غوانغجو إيفرغراند الصيني.

ولكن الحقيقة أن أتلتيكو سجل هدفا واحدا في آخر مباراتين خاضهما في الدوري الإسباني.

واعترف سيميوني، بعد التعادل السلبي مع فياريال، "لا نمتلك قدرات كبيرة على الاختراق الهجومي، ويجب الاعتراف بهذا. نحاول بشكل جاد للغاية أن نصنع الفرص الجيدة ولكننا نحتاج إلى تسجيل المزيد من الأهداف".

ويرجح أن يواصل سيميوني الاعتماد في الهجوم على الثنائي المكون من فيرناندو توريس والفرنسي أنطوان غريزمان رغم تراجع مستواهما في الآونة الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة