دول عدم الانحياز تعلن معارضتها الحرب على العراق   
الجمعة 1423/12/20 هـ - الموافق 21/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لافتات ترحب بالوفود المشاركة في القمة

سيطر الملف العراقي على الأعمال التحضيرية لقمة دول عدم الانحياز في العاصمة الماليزية كوالالمبور والتي تبدأ أعمالها الاثنين القادم.

وأصدرت اللجان التحضيرية للقمة مشروع بيان يعارض الحرب المحتملة على العراق، لكنهم رفضوا طلبا تقدمت به بغداد بعدم السماح للولايات المتحدة باستخدام أراضي الدول الأعضاء في الحركة لشن الحرب. وتصدرت الكويت قائمة الدول الرافضة للطلب العراقي وأيدتها في ذلك قطر.

وقال مشروع بيان الحركة التي تضم 114 دولة إنها أقرت موقفها اعتقادا منها بأن استخدام القوة يتعارض مع الموقف العالمي الذي يتفق على رفض التهديد الحالي بشن الحرب. وجاء في مشروع البيان "نعلن تأييدنا وتضامننا مع العراق في مواجهة عدوان محتمل ضده والتزامنا باستخدام كل الوسائل الممكنة للتوصل إلى حل سلمي".

وطالب البيان العراق باستمرار التعاون الفعال مع مفتشي الأسلحة. ويتعين موافقة وزراء خارجية عدم الانحياز على مشروع القرار غدا السبت وموافقة القادة يوم الاثنين.

وأوضح وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البر في تصريح للجزيرة أن الفقرة المتعلقة بالعراق في البيان الختامي مازالت محل نقاش. وقال إن دول الحركة تؤيد بشدة الحل السلمي للأزمة في العراق، موضحا أن استخدام القوة لن يحقق الأمن والاستقرار في العالم.

وفيما يختص بالقضية الفلسطينية قال الوزير الماليزي إن دول الحركة ستؤكد مجددا ضرورة الحل السلمي ووقف سفك الدماء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة