البوليساريو تطالب بحماية سجناء مضربين عن الطعام بالمغرب   
السبت 1426/8/7 هـ - الموافق 10/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:21 (مكة المكرمة)، 5:21 (غرينتش)

أقارب المعتقلين يطالبون بالإفراج عنهم (رويترز-أرشيف)
طلبت جبهة البوليساريو من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان التدخل للحيلولة دون تفاقم وضع سجناء في الصحراء الغربية يواصلون إضرابا عن الطعام منذ شهر.

جاء ذلك خلال رسالة بعث بها ممثل الجبهة في نيويورك أحمد بخاري إلى الأمين العام اتهم فيها الحكومة المغربية بممارسة "القمع والوحشية" ضد المدنيين الصحراويين، وطلب منه التدخل بصفة شخصية لتجنب نهاية مأساوية لقضيتهم.

وأوضحت الرسالة أنه "إذا مات أحد السجناء السياسيين الصحراويين نتيجة تدهور حالته الصحية"، فسيمثل ذلك انتكاسة خطيرة لإمكانية نجاح عملية السلام في الصحراء الغربية.

واعتقل 37 من سكان الصحراء الغربية خلال وعقب أعمال شغب مناهضة للمغرب بالصحراء في مايو/أيار وهم موزعون على ثلاثة سجون.

وحوكم بعضهم وعوقبوا بالسجن فترات تصل إلى خمس سنوات على تهم من بينها تخريب ممتلكات عامة واستخدام السلاح ضد مسؤولين عموميين. وينتظر آخرون تقديمهم للمحاكمة.

وبدأ السجناء إضرابهم في الثامن من أغسطس/آب مطالبين المغرب بالاعتراف بهم كسجناء سياسيين وتحسين ظروف سجنهم، جاء ذلك قبل عشرة أيام من إطلاق جبهة البوليساريو سراح آخر 404 من السجناء المغاربة من بين 2400 أسرتهم خلال حرب عصابات طويلة ضد الرباط.

وقالت وزارة العدل المغربية إن ما بين 20 و22 فقط من هؤلاء السجناء دخلوا في إضراب فعلي عن الطعام، فيما قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن 29 شخصا يشاركون في الإضراب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة