مقتل ثمانية في هجوم جديد للماويين شرقي نيبال   
السبت 1426/5/5 هـ - الموافق 11/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)
تفجير ليلة أمس هو الثاني من نوعه ضد حافلة للركاب خلال أسبوع (الفرنسية)
 
قتل ثمانية أشخاص بينهم ستة جنود وأصيب نحو 20 آخرين عندما أطلق متمردون ماويون النار على حافلة بمقاطعة كافري الواقعة على بعد 80 كلم شرق العاصمة كتماندو شرقي نيبال.
 
وأوضح ضابط شرطة لم يفصح عن اسمه أن عدد المصابين من الشرطة في الهجوم الذي وقع ليلة أمس 19 جنديا في حين أصيب مدني واحد وقتل آخران، مشيرا إلى أن هذا الهجوم هو الثاني من نوعه على حافلة للركاب خلال أقل من أسبوع.
 
وفجر المتمردون الأسبوع الماضي لغما أرضيا تحت حافلة مكتظة بالركاب، ما أسفر عن مقتل 38 شخصا وجرح 72 جنوبي نيبال.
 
وقتل نحو 12 ألف شخص خلال التمرد الذي اندلع منذ تسعة أعوام ويهدف إلى الإطاحة بالملكية وإنشاء جمهورية شيوعية بنظام الحزب الواحد.
 
وتواصل العنف منذ أن أقال الملك غيانيندرا الحكومة في غرة فبراير/شباط الماضي وسيطر على السلطة بدعوى أن هذه الخطوة ضرورية لكبح التمرد.
 
وتسبب التمرد أيضا في تدمير الاقتصاد الذي يعتمد بصورة كبيرة على المساعدات والسياحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة