وفاة أكثر من 250 ألفا بتلوث الهواء في الصين   
الأربعاء 14/4/1436 هـ - الموافق 4/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:48 (مكة المكرمة)، 18:48 (غرينتش)

ذكرت دراسة جديدة أن أكثر من ربع مليون شخص في أكبر المدن الصينية يمكن أن تنقص أعمارهم, وذلك بسبب مستويات عالية من تلوث الهواء.

ووجد بحث أجرته إحدى الجامعات البارزة الصينية أن 90 شخصا من كل مائة ألف في المتوسط يعيشون في 31 عاصمة إقليمية يمكن أن يتوفوا في سن مبكرة بسبب التعرض لمدة طويلة لذرات الغبار الناعمة التي يحملها الهواء.

وشهدت مدينة شيغياتشوانغ عاصمة إقليم هيبي شمالي البلاد القريبة من بكين 137 حالة وفاة مبكرة مرتبطة بأسباب متعلقة بالتلوث لكل مائة ألف شخص, وهي الأعلى من بين العواصم الإقليمية الصينية الـ31.

واستندت النتائج إلى بيانات حكومية رسمية تقيس الجسيمات العالقة في الهواء في المناطق الحضرية في العام 2013, والتي حللتها جامعة بكين ومنظمة "غرين بيس".

وخلصت الدراسة إلى أن 41 حالة وفاة مبكرة لكل مائة ألف شخص يمكن تجنبها إذا قامت المدن بتلبية المعايير الوطنية بالنسبة لجودة الهواء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة