الأسبرين يقي من سرطان ليمفاوي   
الخميس 1424/12/29 هـ - الموافق 19/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأسبرين قد يقي من الإصابة بسرطان هودجكين الليمفاوي (رويترز-أرشيف)

خلص فريق من الباحثين الأميركيين إلى أن من يتناولون الأسبرين بانتظام ربما يحمون أنفسهم من الإصابة بنوع من السرطان يصيب الجهاز الليمفاوي إضافة إلى سرطان القولون وأمراض القلب.

وجاء في تقرير علمي حديث أن المرضى الذين يتناولون قرصين من الأسبرين أو أكثر أسبوعيا على مدى خمسة أعوام ينخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان هودجكين الليمفاوي بنسبة 60% وهو من نوع السرطانات التي تصيب الجهاز المناعي.

وفوجئ الفريق أيضا بأن من يتناولون عقار إسيتامنوفين -وهو مسكن للآلام ليس من فصيلة الأسبرين- تضاعف لديهم خطر الإصابة بالسرطان، لكن الفريق قال ربما أن المرضى يتناولون هذا العقار لتسكين أعراض سرطانية لم تشخص بعد. وجاء في التقرير الذي نشر في دورية المعهد القومي للسرطان أنه بالنظر للالتهابات الحادة والخلل المناعي الذي يصاحب سرطان هودجكين الليمفاوي فإن النظرية التي تلقى إقبالا هنا هي أن الأدوية المضادة للالتهابات تقي من الإصابة بالمرض.

وأضاف التقرير "إذا تأكد أن الأسبرين يقي من الإصابة بسرطان هودجكين الليمفاوي فستمنحنا هذه العلاقة معرفة بكيفية تكون المرض وربما مفاتيح للوقاية منه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة