واشنطن تدعو بكين لإطلاق سراح مهندس متهم بالتجسس   
الأربعاء 1422/11/24 هـ - الموافق 6/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش (يمين) يصافح جيانغ زيمين على هامش منتدى آبك في شنغهاي (أرشيف)
دعت الولايات المتحدة الصين إلى إطلاق سراح مهندس أميركي تتهمه بكين بالتجسس والرشوة. يأتي الإعلان عن ذلك قبيل نحو أسبوعين من زيارة يقوم بها الرئيس الأميركي جورج بوش إلى بكين.

وقد قال أقارب للمهندس المعتقل إن السفير الأميركي في بكين كلارك راندت بعث برسالة إلى الخارجية الصينية الأسبوع الماضي عارض فيها بقاء المهندس فونغ فومينغ -وهو من أصل صيني- في المعتقل، والمعاملة السيئة التي يتعرض لها على حد قوله. وقد أكدت السفارة الأميركية بعث هذه الرسالة.

وأعرب كل من محامي وأقارب فومينغ عن أملهم في أن يسهم تحسن العلاقات الأميركية الصينية بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي في إطلاق سراح المهندس الأميركي.

وكانت السلطات الصينية قد بدأت محاكمة فومينغ في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتهمة الحصول على وثائق سرية من الدولة ودفع رشى. وكان القنصل الأميركي حضر المحاكمة التي كانت مغلقة ومحظورة على عامة الصينيين.

بث حي لكلمة بوش
من ناحية أخرى ذكرت الخارجية الصينية أنه سيتم بث حي لكلمة يلقيها الرئيس الأميركي أمام جامعة صينية إضافة إلى المؤتمر الصحفي المشترك الذي يعقده مع نظيره الصيني جيانغ زيمين أثناء زيارة بوش لبكين التي تبدأ يوم الحادي والعشرين من الشهر الجاري وتستمر يومين.

وقال دبلوماسيون غربيون في بكين إن ذلك يأتي بعد طلب الولايات المتحدة من الصين القيام بذلك. ورفضت السفارة الأميركية في بكين التعليق أو الإدلاء بأي تفاصيل أخرى عن الزيارة.

وكانت واشنطن قد طلبت هذا الأمر أثناء زيارة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون لبكين عام 1998 وهو ما نفذته الصين حينها.

ويعد البث الحي لمثل هذه الأحداث من القضايا الحساسة في الإعلام الصيني الذي تهيمن عليه الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة