كوبي يقتحم مقر البعثة الدبلوماسية الأميركية بهافانا   
السبت 1422/12/18 هـ - الموافق 2/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطيان كوبيان يحرسان السفارة المكسيكية في هافانا عقب اقتحام كوبيين لها (أرشيف)
قال شهود عيان إن شابا كوبيا اقتحم صباح اليوم مقر البعثة الدبلوماسية الأميركية في هافانا في محاولة على ما يبدو للخروج من الجزيرة عقب أيام من اقتحام 21 كوبيا السفارة المكسيكية بعد أن تقدموا بطلبات لجوء لم توافق عليها الحكومة المكسيكية.

وقال أحد الشهود إن الشاب قفز فوق جدار قسم رعاية المصالح الأميركية الذي يخضع لحراسة مشددة في طريق ماليكون المواجه للبحر في هافانا، ولم يتسن بعد الحصول على معلومات أخرى عن الحادث.

ويأتي ذلك بعد يوم من حل أزمة استمرت 30 ساعة إذ اقتحم 21 رجلا بوابات السفارة مساء الأربعاء الماضي باستخدام حافلة مخطوفة وطلبوا الخروج من الجزيرة. وقد قامت قوات خاصة كوبية بإخراجهم قبل فجر أول أمس بناء على طلب المكسيك.

يشار إلى أن المكسيك هي الدولة الوحيدة في أميركا اللاتينية التي لم تقطع علاقاتها الدبلوماسية بكوبا وأبدت معارضتها على الدوام للحصار الأميركي المفروض على الجزيرة منذ 40 عاما.

وقد أعادت هذه الحادثة إلى الأذهان اجتياح الآلاف من طالبي اللجوء السياسي مبنى سفارة بيرو في الثمانينيات والتي دفعت الرئيس الكوبي إلى تخفيف القيود المفروضة على هجرة الكوبيين إلى الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة