اعتقال ثلاثة طالبانيين هاجموا طائرة كرزاي   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

كرزاي ينجو من محاولة اغتيال جديدة (الفرنسية) 
اعتقلت قوات الأمن الأفغانية ثلاثة عناصر من حركة طالبان يشتبه في مهاجمتهم بصاروخ أمس للمروحية التي كانت تقل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى ولاية غرديز جنوبي شرقي البلاد.

 

وقد تم إلقاء القبض على الثلاثة وسط غرديز بعد وقت قليل من إطلاق صاروخ استهدف طائرة كرزاي وسقط  قرب مدرسة على بعد نحو كيلومترين من مهبط الطائرات بالولاية في الوقت الذي كانت فيه المروحية تستعد للهبوط.

 

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية أنه ضبطت كميات من المتفجرات والأسلحة في حوزة المهاجمين المتراوحة أعمارهم بين 20 و23 عاما والذي اعترفوا بمهاجمة طائرة كرزاي.

 

وعلى إثر هذه الهجوم ألغى كرزاي جولة انتخابية جنوب شرق أفغانستان وعاد إلى العاصمة.

 

يذكر أن طالبان هددت بشن هجمات لعرقلة انتخابات الرئاسة التي ستجري في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول متوعدة باغتيال المرشحين. وقد لوحظ أن الحملة الانتخابية التي انطلقت في السابع من سبتمبر/ أيلول الجاري لم تشهد حتى الآن تجمعات انتخابية حاشدة لكرزاي أو منافسيه الـ 17.

 

وكان كرزاي، المدعوم أميركيا والمرشح الأوفر حظا للفوز بهذه الانتخابات، قد نجا بأعجوبة من محاولة اغتيال في الخامس من سبتمبر/ أيلول 2002. ولا يغادر كرزاي القصر الرئاسي المحصن بكابل إلا نادرا، وتحيط بتحركاته دائما إجراءات أمنية مشددة ويحميه حرس أميركي.

 

وأرجئت الانتخابات الرئاسية مرتين بسبب تدهور الوضع الأمني، وتشير التقديرات إلى مقتل زهاء ألف شخص من جنود القوات الدولية والأفغانية ومدنيين أفغان وموظفي إغاثة ومسلحين في الهجمات وأعمال العنف خلال العام الماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة