طباعة 450 ألف نسخة من "مصحف قطر" بأفريقيا   
الخميس 1/5/1436 هـ - الموافق 19/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)

محمد أزوين-الدوحة

وقعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية ودار طباعة مصحف أفريقيا الخميس اتفاقية في العاصمة القطرية الدوحة يتم بموجبها التزام الدار بطباعة 450 ألف نسخة من "مصحف قطر" موجهة كلها لصالح المسلمين في القارة الأفريقية.

ويعاني مسلمو أفريقيا -الذين يشكلون نصف سكان القارة- من ندرة المصاحف، حتى أصبحت عادة تفكيك ورقات المصحف الوسيلة الأبرز لتوزيعه على أكبر قدر ممكن من المسلمين هناك.

ومنذ إنشائها سنة 1994 بالعاصمة السودانية الخرطوم وافتتاحها رسميا عام 2001، حاولت دار طباعة مصحف أفريقيا المساهمة في سد احتياجات مسلمي القارة من المصاحف، لكنها واجهت صعوبات مالية حدّت من قدرتها على إنجاز هذه المهمة.

لكن تدخل دولة قطر عام 2011 بتوفير الأموال والمعدات اللازمة، ساهم في انطلاقة الدار من جديد، بعد تزويدها بطابعات عملاقة يمكنها طباعة ملايين النسخ من المصحف الشريف سنويا.

وفي هذا الإطار، قال العضو المنتدب عن دار طباعة مصحف أفريقيا الدكتور حمزة الشيخ إن التبرعات القطرية السخية ساهمت بشكل فعّال في إعادة الأمل إلى 450 مليون مسلم يعيشون في قارة أفريقيا، عانوا طوال تاريخهم من ندرة المصاحف.

حاجة ملحة
وفي تصريحات للجزيرة نت، أشار الشيخ إلى أن الدار تمكنت منذ افتتاحها رسميا سنة 2001 من طباعة ثمانية ملايين نسخة من المصحف الشريف، معتمدة على طابعة اشترتها من الأموال القطرية.

 الكواري دعا إلى مضاعفة الجهود لدعم طباعة المصحف (الجزيرة)

وأضاف أن الحاجة ظلت ملحة لاقتناء طابعة جديدة لمضاعفة قدرة الدار على طباعة كميات إضافية من المصحف، وهو ما تم قبل أربعة أشهر من الآن بعد تبني وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية الدكتور غيث بن مبارك الكواري مشروع شراء طابعة جديدة حديثة بنحو مليون دولار "ما سيمكننا من طباعة خمسة ملايين نسخة من المصحف كل عام".

من جهته، أكد الدكتور خليفة بن جاسم الكواري، مستشار وزير الأوقاف القطري، أن وزارته تعي أهمية طباعة مزيد من المصاحف وتوزيعها على المسلمين داخل قطر وخارجها "لذا بادرت إلى دعم إنشاء دار طباعة مصحف أفريقيا بثلاثة ملايين دولار بعد أن تبرعت الحكومة السودانية بالأرض وسط العاصمة الخرطوم".

وأضاف في تصريح للجزيرة نت أن الوزارة أبرمت اليوم اتفاقية مع دار طباعة مصحف أفريقيا لطباعة 450 ألف نسخة من مصحف قطر، بكلفة تجاوزت المليون دولار، وستخصص جميع نسخ هذه الطبعة لقارة أفريقيا.

وأوضح أن المسلمين مطالبون اليوم بدعم جهود طباعة المصاحف وتوزيعها على المسلمين في مختلف بقاع العالم، داعيا إلى مضاعفة الجهود لدعم طباعة وتوزيع المصحف الشريف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة