ريم بنا تغني لغزة في أوسلو   
الاثنين 23/10/1435 هـ - الموافق 18/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

عبد الكريم مهادي-أوسلو

أحيت الفنانة الفلسطينية ريم بنا مع عدد من الفنانين القادمين من مختلف أنحاء العالم مهرجان "ميلا" الدولي الذي أقيم في أوسلو، حيث غنت لربيع العرب الذي "سُرق" بحسب وصفها، كما غنّت لأطفال غزة، وسط تصفيق الجمهور الذي تفاعل معها رغم عائق اللغة.

وشارك فنانون ألوان بلدانهم في الغناء والرقص والتراث في المهرجان، إلا أن الفنانة ريم بنا لم تحمل فلسطين فقط بل احتضنت ربيع العرب وحتمية انتصاره.

ومهرجان ميلا الثقافي الموسيقي المتنوع مشتق من اللغة السنسكريتية، وتعني معرضا أو تجمعا أو احتفالا، وقد أقامه مهاجرون من جنوب آسيا عام 2001 بغرض تقوية الأواصر بينهم، حيث تعرض كل جهة مشتركة ما لديها من فنون وأكلات شعبية، للإسهام من ثمّ في تأسيس الروابط بين شعوب العالم المختلفة.

وقالت وزيرة الثقافة النرويجية ثورهلد ويدفي إن احتفالات هذا العام في الذكرى المئوية الثانية لاستقلال النرويج له خصوصيته الثقافية والتراثية.

من جانبها، أكدت ريم بنا أنها جاءت إلى النرويج للاشتراك في المهرجان وإحياء بطولة غزة وصمود أهلها أمام آلة القتل الإسرائيلية، موضحة أنها ستظهر معاناة الفلسطينيين في كل مدينة أو بلدة نرويجية تدعى إليها، ومعلنة في حديث مع الجزيرة نت أن ريع كل الفعاليات التي تحييها مخصص لغزة.

ويشترك في المهرجان الذي يعقد سنويا المئات من الفنانين والمغنين والشعراء من مختلف دول العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة