الانتخابات الأميركية تؤخر مشروع الدرع الصاروخية ببولندا   
السبت 1429/8/1 هـ - الموافق 2/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:28 (مكة المكرمة)، 7:28 (غرينتش)

تاسك أكد أن بلاده لن تستغل فترة الانتخابات للضغط على واشنطن (رويترز-أرشيف)
قال رئيس الوزراء البولندي الجمعة إن المفاوضات حول الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في بلاده، قد تأخذ بعض الوقت بسبب الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأضاف دونالد تاسك في مقابلة مع تلفزيون (تي في بي أنفو) أن "الانتخابات الرئاسية تمثل في كل مرة مفترقا بالولايات المتحدة وبالتالي يمكننا أن نعتبر أن هذه المفاوضات قد تأخذ أيضا بعض الوقت".

وأوضح أن بلاده لن تلعب ورقة الجدول الزمني لتلك الانتخابات أثناء المفاوضات، وأنها "لن تعمد إلى المماطلة ولا إلى التسريع" مضيفا أنه "ينبغي احترام الجدول الزمني الانتخابي لكل بلد لكن يجب ألا نتلاعب بموقف دولة أخرى".

يُشار إلى أن الجولة المقبلة من المفاوضات متوقعة في نهاية أغسطس / آب في الولايات المتحدة.

وتريد واشنطن نصب عشرة صواريخ اعتراضية في بولندا خلال الثلاثة أعوام المقبلة إلى جانب رادار بجمهورية التشيك، لحماية البلاد مما تقول إنها هجمات محتملة من دول مثل إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة