موفاز يحذر من ضرب إيران   
السبت 30/9/1433 هـ - الموافق 18/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:41 (مكة المكرمة)، 1:41 (غرينتش)
موفاز قال إنه قلق من نوايا نتنياهو وباراك (الفرنسية)

قال زعيم المعارضة الإسرائيلية شاؤول موفاز إن أي ضربة إسرائيلية من جانب واحد ضد إيران لن تنجح في وقف سعي إيران الذي تحيط به الشبهات لامتلاك أسلحة نووية، مضيفا أنه ستكون "كارثة" إذا ما تم تنفيذها (أي الضربة) بدون دعم الولايات المتحدة .

وقال شاؤول موفاز -وهو وزير دفاع ورئيس أركان سابق ويرأس الآن حزب كاديما الذي يمثل تيار الوسط في إسرائيل- أمس الجمعة في تصريحات أدلى بها للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي "ليس بوسع إسرائيل أن تغير من الناحية  الإستراتيجية البرنامج النووي الإيراني". وأضاف أن الضربة يمكن أن تؤخر البرنامج عاما تقريبا، لكنها يمكن أن تسبب ما وصفها بـ"حرب مدمرة".

وذكر موفاز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك بالاسم عندما أشار إلى أنه يشعر بالقلق بسبب ما يعتزمان القيام به. وأضاف "أتمنى من كل قلبي ألا ننزلق إلى حرب لأنها ستكون مدمرة".

وتأتي تصريحات موفاز بعد يوم واحد من تصريح الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز لمحطة التلفزيون نفسها والذي أشار فيه إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة أن تقود أي ضربة ضد إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة