شريف يعلن انسحاب وزراء حزبه من الحكومة الائتلافية   
الاثنين 7/5/1429 هـ - الموافق 12/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)
شريف قال إن وزراءه سيقدمون استقالاتهم لرئيس الوزراء يوم الثلاثاء (الفرنسية)
أعلن زعيم حزب الرابطة الإسلامية نواز شريف انسحاب وزراء حزبه من الحكومة الائتلافية في باكستان.
 
وقال شريف في مؤتمر صحفي عقده عقب عودته من لندن إن السبب في هذا الانسحاب هو انقضاء الموعد الذي كان مقررا أن تتخذ فيه الحكومة قرارا بإعادة القضاة الذين عزلهم الرئيس الباكستاني برويز مشرف من مناصبهم.
 
وكان شريف قد توصل إلى اتفاق مع حزب الشعب -الذي يقوده آصف علي زرداري خلفا للراحلة بينظير بوتو- يقضي بالاستمرار في الائتلاف الحكومي على أن تقرر الحكومة إعادة القضاة إلى مناصبهم بحلول موعد ينتهي اليوم.
 
وقال رئيس الوزراء السابق إن وزراء الحكومة في حزبه سيلتقون برئيس الوزراء الجديد يوسف رضا جيلاني يوم الثلاثاء لتقديم استقالاتهم.
 
وكان حزبا شريف وآصف علي زرداري قد شكلا حكومة ائتلافية بعد هزيمة تحالف الرئيس مشرف في انتخابات فبراير/شباط الماضي.
 
وتسعى الرابطة الإسلامية إلى الإعادة غير المشروطة للقضاة من خلال قرار برلمانى يتبعه أمر تنفيذي من رئيس الوزراء جيلانى، ولكن حزب الشعب يؤيد حزمة من الإصلاحات الدستورية لحل القضية العالقة.

يشار إلى أن الرئيس مشرف أقال نحو ستين قاضيا في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خشية إلغاء إعادة انتخابه المثيرة للجدل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة