روسيا وإيران توقعان عقد تسليم أنظمة صاروخية   
الاثنين 1437/1/28 هـ - الموافق 9/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)

أفاد مسؤول رفيع في قطاع الصناعة العسكرية الروسية -اليوم الاثنين- بأن بلاده وإيران وقعتا عقدا طال انتظاره تزود موسكو بموجبه طهران بأنظمة صواريخ إس 300 أرض جو.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرجي تشيميزوف -المدير التنفيذي لشركة روستيك الروسية- قوله -في مؤتمر صحفي عُقد الاثنين في معرض دبي للطيران- إن العقد "جرى توقيعه بالفعل" لتزويد إيران بصواريخ إس 300 المتطورة.

وقد ظل الجانبان الروسي والإيراني يتفاوضان بشأن التفاصيل الخاصة بأنظمة صواريخ إس 300 منذ أن رفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حظرا حكوميا على تصديرها إلى إيران في أبريل/نيسان الماضي.

ونقلت صحيفة موسكو تايمز من جانبها عن تشيميزوف -الذي وصفته بأنه حليف وثيق لبوتين- القول إن الجانبين توصلا إلى تفاهم بشأن مسألة هامة ظلت ملازمة للمفاوضات الخاصة بتزويد صواريخ إس 300 منذ أبريل/نيسان، والمتعلقة بالدعوى القضائية التي رفعتها إيران بقيمة أربعة مليارات دولار ضد شركة روزوبورونإكسبورت الروسية في عام 2011 لعدم تسليمها الصواريخ.

وسعى تشيميزوف -في مؤتمره الصحفي- إلى تطمين دول الخليج العربي قائلا إنه لا يرى سببا في أن تشعر بالتهديد جراء تلك الصفقة.

ونسبت وكالة رويترز إليه القول إن الصفقة تتعلق "بمعدات دفاعية"، مضيفا أن موسكو "على استعداد لتقديم هذه المعدات الدفاعية لأي دولة".

وتابع "لذا إن كانت دول الخليج لا تسعى لمهاجمة إيران فلماذا تشعر بالتهديد؟ هذه معدات دفاعية".

وكشف عن أن السعودية اتصلت بشركته "عدة مرات" تطلب منها عدم تسليم تلك الصواريخ.

وقال في ذلك "قبل خمس سنوات بل حتى الآن، لقد قلنا إن إس 300 ليست قادرة على الهجوم والوصول إلى دول الجوار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة